مقدمة 1-الأمم المتحدة تفرض عقوبات جديدة صارمة على كوريا الشمالية

Wed Mar 2, 2016 7:40pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

من لويس شاربونو وميشيل نيكولز

الأمم المتحدة 2 مارس آذار (رويترز) - تواجه كوريا الشمالية عقوبات دولية جديدة من الأمم المتحدة تستهدف حرمانها من التمويل المطلوب لبرنامجها لصنع أسلحة نووية بعدما صوّت مجلس الأمن بالإجماع اليوم الأربعاء على مشروع قرار قدمته الولايات المتحدة والصين حليفة بيونجيانج.

يأتي القرار الذي يوسع بدرجة كبيرة نطاق العقوبات الحالية على كوريا الشمالية بعد أن أجرت تجربة نووية جديدة في السادس من يناير كانون الثاني وأطلقت صاروخا في السابع من فبراير شباط في إجراء قالت الولايات المتحدة وحلفاؤها إنها استخدمت فيه تكنولوجيا الصواريخ الباليستية المحظورة. وقالت كوريا الشمالية إنها كانت عملية سلمية لإطلاق قمر صناعي.

وقالت المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة سمانثا باور إن العقوبات تفوق أي نظام عقوبات فرضته الأمم المتحدة خلال العقدين الماضيين وتهدف لحرمان كوريا الشمالية من التمويل اللازم لبرنامجها النووي وبرامج التسليح المحظورة الأخرى.

وتقضي العقوبات الجديدة بتفتيش كل الشحنات المتجهة من كوريا الشمالية وإليها ووضع الممثلين التجاريين لكوريا الشمالية في سوريا وإيران وفيتنام ضمن 16 فردا على قائمة سوداء للأمم المتحدة إلى جانب 12 منشأة كورية شمالية.

ولم تكن الدول ملزمة قبل ذلك بتفتيش مثل هذه الشحنات إلا إذا توفرت أسباب وجيهة للاعتقاد بأنها تحوي بضائع محظورة.

وقالت باور لمجلس الأمن بعد التصويت "جميع موارد كوريا الشمالية تقريبا تصب في سعيها الطائش والمتواصل لامتلاك أسلحة دمار شامل" مضيفة أن البنود الواردة في القرار والخاصة بفحص الشحنات "على درجة كبيرة من الأهمية."

وقال دبلوماسيون غربيون بمجلس الأمن طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم إن القرار الجديد يجعل العقوبات على كوريا الشمالية أقرب لتلك التي فُرضت على إيران والتي دفعتها للموافقة على الاتفاق النووي التاريخي الذي أدى لرفع غالبية العقوبات عنها في يناير كانون الثاني الماضي.   يتبع