مسؤول أممي: 50 ألف قتيل على الاقل سقطوا في الحرب الاهلية في جنوب السودان

Thu Mar 3, 2016 1:24am GMT
 

الامم المتحدة 3 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤول كبير بالامم المتحدة يوم الاربعاء إن ما لا يقل عن 50 ألف شخص قتلوا في الحرب الاهلية المستمرة منذ عامين في جنوب السودان وهو ما يعادل خمسة أضعاف الرقم الذي ذكرته وكالات إنسانية في الاشهر الاولى للصراع.

وأثار نزاع سياسي بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق ريك مشار الحرب في ديسمبر كانون الاول 2013 التي نكأت إنقسامات عرقية بين قبيلتي الدينكا التي ينتمي إليها كير والنوير التي ينحدر منها مشار.

وقال المسؤول الاممي الذي تحدث إلى مجموعة صغيرة من الصحفيين شريطة عدم الكشف عن هويته "خمسون ألفا قتلوا وربما أكثر.. 2.2 مليون لاجيء ومشرد.. هناك مجاعة قادمة وستلوح في الافق في غضون أشهر قليلة."

وأضاف انه لا يرى احتمالات تذكر لتنفيذ إتفاق سلام تم التوصل اليه في أغسطس اب.

وقالت الامم المتحدة الشهر الماضي إن الاطراف المتحاربة في جنوب السودان تقتل وتخطف وتشرد مدنيين وتدمر ممتلكات على الرغم من لغة الخطاب التصالحية التي تصدر عن كير ومشار.

وبعد أشهر من مفاوضات عقيمة وإتفاقات فاشلة لوقف إطلاق النار إتفق الجانبان في يناير كانون الثاني على تقاسم مناصب في حكومة انتقالية وأعاد كير الشهر الماضي تعيين مشار في منصبه السابق كنائب للرئيس.

وقال المسؤول الكبير بالامم المتحدة "أين نحن من تنفيذ إتفاق السلام؟ أبعد ما نكون... نحن نرى العنف ينتشر على أسس عرقية في أجزاء أخرى من جنوب السودان لم يصل إليها من قبل."

وقالت لجنة للامم المتحدة تراقب الصراع في جنوب السودان وترفع تقاريرها إلى مجلس الامن الدولي إن كير ومشار مازالا يتحكمان بشكل كامل في قواتهما ولذلك فإنهما يتحملان اللوم بشكل مباشر عن قتل مدنيين.

وتحمي بعثة للامم المتحدة لحفظ السلام حوالي 200 ألف شخص في ستة مواقع في جنوب السودان.   يتبع