آسيا قد تشهد أول عجز بمعروض البنزين في أكثر من 15 عاما

Thu Mar 3, 2016 10:21am GMT
 

سنغافورة 3 مارس آذار (رويترز) - يقود النفط الرخيص ومبيعات السيارات القوية نمو الطلب على البنزين في أنحاء آسيا وهو ما قد ينذر بأول نقص في وقود السيارات تشهده المنطقة في أكثر من 15 عاما.

وترتفع مبيعات السيارات بقوة في الصين والهند حيث تستقبل السوق ثلاثة ملايين سيارة جديدة شهريا في الوقت الذي تغلق فيه مصافي تكرير بأستراليا وتايوان.

وقالت إف.جي.إي الاستشارية إن من المتوقع أن يؤدي ذلك إلى عجز قدره عشرة آلاف برميل يوميا من البنزين في آسيا هذا العام وقد يزيد إلى 90 ألف برميل يوميا بحلول 2017.

وسيتزامن شح سوق البنزين مع الانحسار المتوقع لتخمة معروض الخام العالمي من أواخر 2016 إلى أوائل 2017 مما سيدعم تعافي أسعار النفط التي مازالت منخفضة نحو 70 بالمئة عن مستويات منتصف 2014.

وقالت ياسمينا سرغيني مديرة الائتمان لدى موديز للتصنيفات في مذكرة "نتوقع نمو مبيعات السيارات في الصين 6.5 بالمئة في 2016 من 4.6 بالمئة في 2015."

وتتوقع إف.جي.إي أن يبلغ عجز معروض البنزين 160 ألف برميل يوميا في 2018. وتتوقع جيه.بي.سي إنرجي نقصا أقل قدره 107 آلاف برميل يوميا في 2018 ارتفاعا من 71 ألف برميل يوميا العام القادم وأن يبلغ إجمالي الطلب الآسيوي على الوقود نحو 6.8 مليون برميل يوميا في 2017 ونحو سبعة ملايين برميل يوميا في العام التالي. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)