رئيس وزراء اليونان: لا يمكن أن تتحمل أثينا عبء المهاجرين بمفردها

Thu Mar 3, 2016 11:06am GMT
 

أثينا 3 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم الخميس إن التحركات التي تتخذها بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من جانب واحد للتعامل مع أزمة المهاجرين تضر بالوحدة وينبغي أن تتوقف.

وقال تسيبراس بعد أن اجتمع مع توسك اليوم قبل قمة لزعماء الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل "ستطالب اليونان كل الدول باحترام المعاهدة الأوروبية وبفرض عقوبات على كل من لا يحترمها... نطالب بوقف التحركات من جانب واحد في أوروبا."

وأبلغ مسؤولون في الاتحاد الأوروبي رويترز أن الأوروبيين ولاسيما الحكومة الألمانية يتطلعون لتركيا كي تقلص عدد المهاجرين الذين يتدفقون على اليونان إلى أقل من ألف في اليوم على أقصى تقدير كشرط مبدئي لمناقشة فكرة نقل بعض اللاجئين السوريين مباشرة من تركيا.

وذكر تسيبراس أن اليونان ستواصل القيام بكل ما في وسعها لضمان ألا يكون أي مهاجر أو لاجئ بلا حول أو قوة لكن اليونان لا تستطيع تحمل العبء بمفردها.

وقال "لن نسمح أن تتحول اليونان أو أي بلد آخر إلى مستودع للأرواح. نحن أمام لحظة فارقة في مستقبل أوروبا."

وتابع قوله "لن نألو جهدا لتطبيق اتفاقية شينجن ومعاهدة جنيف. لن نعيد الناس للبحر ونخاطر بحياة الأطفال."

وذكر مسؤولون أن توسك سيشدد خلال زيارة لأثينا وأنقرة اليوم الخميس على أن الهدف هو وضع حد بشكل نهائي لنقل المهاجرين من تركيا إلى اليونان وأن الأوروبيين يعتقدون أن تركيا بوسعها أن تقلص الأرقام إلى المئات في وقت قريب.

وقال مسؤول بالاتحاد الأوروبي "لو كان هناك رقم مستهدف فهو الرقم صفر."

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)