3 آذار مارس 2016 / 13:01 / منذ عامين

تلفزيون- شركة إسرائيلية جديدة تسعى لتطوير أول هوائيات ذكية للأقمار الصناعية

الموضوع 4014

المدة 3.38 دقيقة

روش هاعين في اسرائيل

تصوير حديث ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تتطلع شركة إسرائيلية جديدة لإجهاض مساعي شركتي فيسبوك وجوجل في سباق لتوفير خدمة الإنترنت للعالم كله وذلك بتطوير أول هوائي يصحح وضعه ذاتيا ويمكنه تحويل الكثير من الأقمار الصناعية إلى مراكز إرسال قوية تغطي العالم.

ويعمل عملاقا التكنولوجيا على وسائل لإرسال أشعة ناقلة للانترنت من الجو للمناطق النائية .. جوجل من خلال بالونات طائرة على ارتفاعات كبيرة وفيسبوك من خلال مجموعة من المتبرعين ومزيد من الأقمار الصناعية الأكبر والأكثر تعقيدا.

وقال المؤسس المشارك والمسؤول التنفيذي لشركة سكايفي الإسرائيلية راز اتزاكي تامر إن شركته الجديدة التي بدأت قبل أربع سنوات ستفعل ذلك عن طريق وضع مجموعة تتألف من 60 قمرا صناعيا صغيرا (نانو) -كل منها بحجم صندوق الحذاء تقريبا- في مدار حول الأرض لتوفير تغطية شاملة لكوكبنا.

وأوضح تامر بينما يشرح النظام مع نسخة هوائي كبير الحجم في غرفة بلا صدى مساحتها 50 مترا مربعا تحاكي ظروف الفضاء مضيفا ”هناك نحو ثلاثة مليارات شخص على وجه البسيطة لا يصلون إلى الانترنت. سنخدمهم جميعا لأن مجموعة الأقمار الصناعية التي تستخدم التكنولوجيا الخاصة بنا ستغطي كوكب الأرض كله جوا وبحرا وبرا.“

وأردف ”لذا سنطلق 60 قمرا صناعيا سيغطون كوكب الأرض كاملا.“

والطريقة التي يأمل تامر العمل بها عبارة عن استخدام هوائي يشبه المظلة يُنشر مرة واحدة في الفضاء. ويمكن لهذا الهوائي عندئذ ضبط وضعه ذاتيا وتفادي العيوب على سطح الإرسال بما يسمح بمرور أقوى إشارة وتغيير الاتجاه إذا كان هناك حاجة لتغيير اتجاه البث.

وقال تامر ”ليس بوسع الأقمار الصناعية حاليا تصحيح الأخطاء أثناء وجودها في الفضاء. بالتالي فإذا لم يكن الهوائي متقنا تماما يتعين عليك التعايش معه.. مع الخسائر. يمكننا الإصلاح في الفضاء وهذه القدرة على الإصلاح تعطيك قدرة على تعزيز كفاءة الهوائي وتصحيح البصمة الخاصة بأماكن لا تصل لها أقمار صناعية أخرى. أو إذا أطلقت قمرا صناعيا بهوائي جامد تتوفر لك تغطية ثابتة للأرض. والآن بوسعنا أن نغير ذلك ونصبح أكثر مرونة.. وهذا يزيد عوائد الأقمار الصناعية في النهاية.“

وجمعت شركة سكايفي ثلاثة ملايين دولار من خلال شراكة مع شركة جيروزاليم فينشر بارتنرز أحد أنجح المشروعات الرأسمالية وتقول إنها وقعت بالفعل خطابات نوايا بشأن بيع هذه الهوائيات لشركات عالمية مثل لوكهيد مارتن وسبيس كوم.

وتابع تامر ”الأقمار الصناعية غالية جدا. إطلاق قمر صناعي منتظم يكلف عشرات بل مئات الملايين من الدولارات. استخدام التكنولوجيا الخاصة بنا على متن أقمار صناعية صغيرة ونانو تجعل تكلفة الأقمار الصناعية فعالة جدا.. تخفض التكلفة وتؤدي في ذات الوقت نفس أداء الأقمار الأكبر حجما. فيما يتعلق بأقمار النانو على سبيل المثال يمكننا نقل إشارات أكثر بما يزيد على 500 مرة عما تنقله أقمار النانو المنتظمة.“

وقال دانييل روكبيرجر المؤسس المشارك للشركة ومدير العمليات في سكايفي ”هناك خطط لإطلاق ستة آلاف قمر صناعي في الأعوام الخمسة المقبلة. حتى اليوم هناك نحو ثلاثة آلاف قمر أُطلقت في 50 عاما. بالتالي فإن سوق الأقمار الصناعية يتغير ويشمل الاتصالات. ونود أن نصبح جزءا من ذلك.“

وبينما تقول الشركة الإسرائيلية إنها تعمل على ”إثبات المفهوم“ فإن التكنولوجيا الخاصة بها لم تثبت نفسها عمليا في الفضاء بعد.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below