توجيه اتهام لوزير تايلاندي سابق لرفضه تصريحات جنسية لجنرال عن ينجلوك

Thu Mar 3, 2016 12:57pm GMT
 

بانكوك 3 مارس آذار (رويترز) - أعلنت الشرطة التايلاندية اليوم الخميس توجيه اتهام لوزير التجارة السابق واتانا موانجسوك بانتهاك قانون جرائم الكمبيوتر الصارم بعد أن اتهم جنرالا كبيرا بالمجلس العسكري الحاكم بالإدلاء بتصريحات جنسية عن رئيسة الوزراء السابقة ينجلوك شيناواترا.

وانتقد واتانا الذي ينتمي لحزب بويا تاي (من أجل التايلانديين) والذي أُطيح به في انقلاب عام 2014 نائب رئيس المجلس العسكري براويت ونجسوان في تعليق على موقع فيسبوك بسبب تصريحات قال فيها إن الجنود التقطوا الصور لينجلوك بسبب جمالها.

وكانت ينجلوك أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في تايلاند عندما قادت حزب بويا تاي إلى الفوز في الانتخابات العامة في 2011 حتى الإطاحة بها في الانقلاب الذي لم يشهد الكثير من إراقة الدماء.

كما استهدفتها إهانات متعلقة بكونها امرأة في احتجاجات سعت لإسقاط حكومتها.

وتايلاند منقسمة بشدة منذ عقود بين أنصار ينجلوك وشقيقها رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا والمؤسسة المدعومة من الجيش في العاصمة والجنوب.

وفر تاكسين من تايلاند في 2008 لتجنب حكم بالسجن في قضية فساد ولايزال يتمتع بتأييد كبير بين القرويين في الشمال. وأطاح به الجيش في 2006.

واتهم واتانا في بيان شديد اللهجة نائب رئيس المجلس العسكري بقول تصريحات جنسية عن ينجلوك وطالب الجيش بالتوقف عن ملاحقتها.

وقال محقق الشرطة الكولونيل بوميوس ليكلا إن الشرطة وجهت الاتهام لواتانا ويمكنه طلب الخروج بكفالة.

وعندما سُئل براويت يوم الاثنين عن سبب ملاحقة الجنود لينجلوك وتصويرها قال إن هذا "قد يكون لأنها جميلة."   يتبع