ناسا: لوكهيد تسعى لتصميم طائرات ركاب أكثر هدوءا تفوق سرعة الصوت

Fri Mar 4, 2016 7:13am GMT
 

4 مارس آذار (رويترز) - أعلنت الإدارة الأمريكية للطيران والفضاء (ناسا) أنها منحت إحدى وحدات شركة لوكهيد مارتن كورب عقدا لوضع تصميم تمهيدي لطائرة تجريبية أسرع من الصوت تصدر الحد الأدنى من الضجة.

وطلب مشروع تكنولوجيا الطائرات التجارية الأسرع من الصوت من فرق التصنيع طرح مفاهيم تصميم لاختبار طائرة تحلق بسرعات تفوق سرعة الصوت على أن يصدر منها الحد الأدنى من الضجة والأصوات الانفجارية التي تصاحب حاليا رحلات مثل هذه الطائرات.

وقالت ناسا إن اختيارها وقع على فريق تحت إشراف وحدة (لوكهيد مارتن ايرونوتكس) للانتهاء من تصميم نموذج أولي لتقنية تسمى (كوايت سوبرسونيك).

وسيكون هذا التصميم هو الأول ضمن سلسلة مبادرة الآفاق الحديثة للطيران التابعة لناسا والتي ستنطلق في موازنة السنة المالية 2017 .

وقالت ناسا إن لوكهيد ستتسلم نحو 20 مليون دولار على مدى 17 شهرا مقابل تقديم هذا التصميم التجريبي.

وأضافت أنه اعتمادا على التمويل فسيتم تدشين الطائرة الجديدة في رحلات جوية بدءا من عام 2020 . (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)