مفوض الأمم المتحدة يحذر من إرساء سابقة في المعركة بين أبل ومكتب التحقيقات الأمريكي

Fri Mar 4, 2016 10:01am GMT
 

جنيف 4 مارس آذار (رويترز) - حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين اليوم الجمعة من أن المسؤولين الأمريكيين يغامرون بفتح "أبواب الجحيم" بالقضية التي رفعوها على شركة أبل والتي يمكن أن تشكل تعديا على حقوق الملايين في أنحاء العالم وتسهل الطريق أمام الحكام الشموليين ومرتكبي الجرائم الالكترونية.

وحصل مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي الشهر الماضي على أمر من المحكمة يلزم شركة أبل بوضع برامج جديدة تعطل التشفير الذي يحمي الجهاز بما يسمح بالولوج إلى هاتف آيفون استخدمه أحد المهاجمين اللذين قتلا عددا من الأشخاص في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا.

وقال مفوض الأمم المتحدة في بيان "نجاح القضية المرفوعة ضد أبل في الولايات المتحدة سيرسي سابقة تجعل من المستحيل على أبل أو أي شركة كبرى أخرى عاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات أن تحمي خصوصية زبائنها في أي مكان من العالم."

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)