رئيس المجلس الأوروبي يرى بوادر على إجماع بشأن أزمة اللاجئين

Fri Mar 4, 2016 6:10pm GMT
 

من اليستر مكدونالد

بروكسل 4 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم الجمعة إنه يرى بوادر على أن دول الاتحاد الأوروبي تتجه لتخطي خلافاتها والبدء في مواجهة أزمة الهجرة المستمرة منذ عام.

وكتب توسك في رسالة دعا فيها قادة الاتحاد الأوروبي لحضور قمة سيرأسها يوم الاثنين بحضور رئيس الوزراء التركي:

"دعوني اختم بملحوظة إيجابية. للمرة الأولى منذ بدء أزمة الهجرة أستطيع أن أرى إجماعا أوروبيا يتبلور. إنه إجماع حول استراتيجية شاملة إذا ما طبقت بصدق يمكن أن تساعد في كبح تدفق (اللاجئين) ومعالجة الأزمة."

وللتحضير للقمة مع تركيا يقوم توسك بلقاء قادة ومسؤولين في فيينا وليوبليانا وزغرب وسكوبيا وأثينا وأنقرة واسطنبول وبلجراد وهو الطريق الذي يسلكه المهاجرون للوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي الشمالية وخاصة ألمانيا.

وقال توسك إن هناك اتفاقا في كل الدول التي زارها على إنهاء سياسة السماح بعبور المهاجرين دون قيود في الطريق إلى ألمانيا أو الدول الاسكندنافية.

وأضاف "هذا لن يحل الأزمة لكنه شرط مسبق ضروري للوصول إلى إجماع أوروبي... يوم الاثنين علينا جميعا تأكيد هذا التوجه."

وقال إن التوصل لاتفاق بشأن ذلك سيغلق طريق غرب البلقان الذي كان نقطة الدخول الرئيسية للمهاجرين والذي سلكه نحو 880 ألفا في 2015 ونحو 128 ألفا في أول شهرين من العام الجاري.

وأضاف توسك أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو وافق على إمكانية خفض تدفق اللاجئين من خلال عمليات إعادة سريعة وواسعة النطاق لكل المهاجرين الذين لا يحتاجون لحماية دولية من اليونان إلى تركيا.   يتبع