أمر قضائي يمنع الجيش الأمريكي من اخضاع ضابط من السيخ لاختبارات مفرطة

Sat Mar 5, 2016 5:12am GMT
 

واشنطن 5 مارس آذار (رويترز) - حصل ضابط بالجيش الأمريكي من السيخ برتبة كابتن على أمر يحظر على كبار المسؤولين بالجيش اجباره على الخضوع لاختبارات تكلفتها 32 الف دولار قبل أن تقرر ما اذا كان بوسعه اطلاق لحيته واطالة شعره واعتمار عمامة وفقا لمعتقداته الدينية.

وكان الكابتن سيمراتبال سينغ وهو خريج أكاديمية وست بوينت الذي خدم في أفغانستان، قد تلقى أوامر بالخضوع لاختبارات قبل اتخاذ قرار في 31 مارس آذار بشأن ما اذا كان سيمنح تصريح دائم بالملابس وفقا لمعتقداته الدينية.

وقالت قاضية المحكمة الجزئية الأمريكية البريل هويل التي أصدرت أمر الحظر يوم الخميس "للوهلة الأولى" تبدو الاختبارات معقولة لضمان أنه يمكن لسينغ ارتداء الخوذة وقناع الغاز إذا سمح له بالاحتفاظ بشعر طويل ولحية. لكنها أشارت الى أن سينغ اجتاز للتو اختبارا معياريا خاصا بقناع غاز مع وحدته.

وكتبت هويل في الأمر الصادر "هناك آلاف من الجنود الآخرين يسمح لهم باطالة الشعر واللحية لأسباب طبية أو غيرها دون الخضوع لمثل هذه الاختبارات المتخصصة واختبارات الخبراء المكلفة على خوذاتهم وأقنعتهم للغازات".

وأصدر الجيش أكثر من 100 ألف اعفاء طبيا مؤقتا ودائما منذ عام 2007 يسمح للجنود باطلاق لحاهم. وسمح لجنود آخرين من السيخ في الجيش الامريكي باطلاق لحاهم واطالة الشعر واعتمار العمائم بينهم ثلاثة في الخدمة حاليا.

(اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)