الفلبين تحتجز سفينة شحن كورية شمالية تنفيذا لعقوبات الأمم المتحدة

Sat Mar 5, 2016 11:07am GMT
 

مانيلا 5 مارس آذار (رويترز) - قالت الفلبين اليوم السبت إنها احتجزت سفينة شحن تابعة لكوريا الشمالية تشملها العقوبات التي شددتها الأمم المتحدة ضد بيونجيانج بسبب برنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفلبينية تشارلز جوزيه في رسالة نصية إن مانيلا سترحل طاقم السفينة المكون من 21 فردا وستنتظر فريق تفتيش من الأمم المتحدة.

وأضاف "التزاما بقرار الأمم المتحدة ستحتجز سفينة كوريا الشمالية في سوبيك ولن يسمح لها بمغادرة الميناء."

وسفينة الشحن جين تينج التي تبلغ أقصى حمولة لها 6830 طنا إحدى أوائل السفن الكورية الشمالية المشمولة بالعقوبات التي تدخل ميناء أجنبيا منذ التصويت بالإجماع في مجلس الأمن الدولي على تشديد العقوبات يوم الأربعاء. وتضم قائمة العقوبات 31 سفينة كورية شمالية.

وقال نائب المتحدث باسم الرئاسة مانولو كويزون "العالم لديه مخاوف من برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية وكعضو في الأمم المتحدة الفلبين عليها الاضطلاع بدورها في تنفيذ العقوبات."

ووصلت السفينة التي ترفع علم سيراليون في 27 فبراير شباط.

وقال القائد أرماند باليلو المتحدث باسم خفر السواحل "أرسلنا فرقا لحراسة السفينة لحين تلقينا أمرا رسميا من الحكومة."

ومنع خفر السواحل أمس الجمعة السفينة من مغادرة الميناء معللين ذلك بنقص في إجراءات السلامة خلال الفحص.

وأجرى التفتيش بعد موافقة الأمم المتحدة على قرار لتشديد العقوبات على بيونجيانج.

وقال قرار الأمم المتحدة إن الإحدى والثلاثين سفينة "موارد اقتصادية تتحكم فيها أو تديرها شركة (أوشن ماريتايم مانجمينت) للشحن المشمولة بالعقوبات ولذلك فهي معرضة لتجميد الأصول."

وأظهرت البيانات المتاحة لرصد السفن لرويترز أن جين تينج توقفت في باليمبانج بإندونيسيا وكاوهسيونج بتايوان منذ بداية العام الجاري. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)