مقدمة 1-الصين تقول إنها ستقلل معدل زيادة إنفاقها العسكري وستحسن عمل المخابرات

Sat Mar 5, 2016 12:32pm GMT
 

(لإضافة تعليق وزارة الدفاع)

من مايكل مارتينا و بن بلانشارد

بكين 5 مارس آذار (رويترز) - قالت الصين اليوم السبت إنها ستزيد إنفاقها العسكري 7.6 في المئة هذا العام في أقل زيادة منذ ست سنوات لكنها تعهدت بحماية حقوقها البحرية وسط نزاعات في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي وتعهدت بتحسين جمع معلومات المخابرات.

ولا يمثل الرقم الذي يبلغ 954.35 مليار يوان (146.67 مليار دولار) سوى ربع ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية لعام 2016 والتي تبلغ 573 مليار دولار ولكنها تأتي في وقت يتزايد فيه القلق من نوايا الصين في نزاعات إقليمية.

وتعد هذه أقل زيادة منذ 2010 في أعقاب زيادات كبيرة على مدى نحو 20 عاما بشكل متواصل كما أنها تأتي في الوقت الذي يشهد فيه الاقتصاد الصيني تباطؤا.

وأُعلنت هذه الزيادة يوم السبت في بداية الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني.

ويسعى الرئيس الصين شي جين بينغ إلى تحديث جيش التحرير الشعبي الصيني حيث يتم الاستغناء عن 300 ألف فرد وإعادة هيكلة قيادة الجيش التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة.

ولكن الجنود والضباط القلقين على أمنهم الوظيفي يعارضون هذه الإصلاحات ولم تُنشر تفاصيل تُذكر بشأن مصير من سيتم الاستغناء عنهم.

وقال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ في افتتاح أعمال البرلمان إن الصين "ستعزز بطريقة منسقة الاستعداد العسكري على كل الجبهات ولكل السيناريوهات.   يتبع