استراليا تحذف الإشارة لأضرار الحاجز المرجاني العظيم من تقرير لليونسكو

Sat May 28, 2016 8:22am GMT
 

من مات سيجل

سيدني 28 مايو أيار (رويترز) - قالت وزارة البيئة الاسترالية إنها حذفت مساهمتها في تقرير للأمم المتحدة يفحص أثر التغير المناخي على مواقع التراث العالمي بسبب مخاوف من أن ذلك قد يُحدث "ارتباكا" وأن يؤثر سلبا على السياحة.

وأثار تقرير عن التغير المناخي للجنة التراث العالمي والسياحة -الذي صدر أمس الجمعة دون إشارة إلى استراليا- غضبا من علماء معنيين بالمناخ الذين لم يتم إبلاغهم بأن مساهماتهم حذفت من التقرير.

وكانت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لم تذهب لحد إدراج الحاجز المرجاني العظيم في قائمة المواقع "المعرضة للخطر" إلا أنها أثارت مخاوف بشأن مستقبله.

وقالت وزارة البيئة إنها تشعر بالقلق من أن "صياغة" التقرير ربما كانت ستسبب ارتباكا بين قضيتي وضع مواقع التراث العالمي والمخاوف الناجمة عن التغير المناخي.

وقالت متحدثة باسم وزارة البيئة إن "الوزارة أبدت قلقها من أن إعداد التقرير تحت عنوان ’مواقع معرضة للخطر’ يمكن أن يسبب ارتباكا كبيرا.

"أوضحت خبرة استراليا في الآونة الأخيرة أن التعليق السلبي عن وضع مواقع التراث العالمي أثر على السياحة."

وكان علماء استراليون قالوا الشهر الماضي إن سبعة بالمئة من الحاجز المرجاني العظيم الذي يجلب سياحة حجمها نحو خمسة مليارات دولار استرالي سنويا (3.61 مليار دولار) كل عام لم تمس بتبييض الشعاب المرجانية وأن معظمه معرض للتدمير.

ويحدث تبييض الشعاب المرجانية عندما تكون المياه دافئة جدا مما يرغم الشعاب على طرد الطحالب التي تعيش فيها مما يؤدي إلى أن تتكلس وتتحول إلى اللون الأبيض. والابيضاض المعتدل يمكن أن يتحسن إذا انخفضت درجات الحرارة.   يتبع