حظر الدعاية لمنتجات منع الحمل في باكستان لأنها تثير فضول الصغار

Sat May 28, 2016 1:25pm GMT
 

من أسد هاشم

إسلام آباد 28 مايو أيار (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم السبت أن باكستان حظرت الدعاية لمنتجات منع الحمل على التلفزيون والراديو بسبب مخاوف من أنها تعرض الصغار الفضوليين لموضوع الجنس.

وقالت سلطة الرقابة على الإعلام الإلكتروني في باكستان إنها اتخذت القرار استجابة لشكاوى من آباء وأمهات وإن الحظر يشمل كل وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة.

وأضافت في بيان "الرأي العام منشغل للغاية بكشف مثل هذه المنتجات على الأطفال الأبرياء الذين يتساءلون بفضول عن خصائص واستخدامات المنتجات."

وصدر الحظر رغم مبادرة حكومية للتشجيع على تنظيم النسل في باكستان التي يعيش فيها 190 مليون شخص.

ومن غير الواضح إن كان الحظر سيشمل إعلانات التوعية الحكومية الخاصة بتنظيم الأسرة. وعادة ما تطلق الإدارات السكانية المحلية حملات لتوعية المواطنين بفوائد الوسائل المتعددة لتنظيم النسل.

والإعلانات عن الواقي الذكري والوسائل الأخرى لتنظيم النسل نادرة في باكستان.

وتظهر إحصاءات حكومية على مقياس دولي عن استخدام وسائل منع الحمل أن استخدامها في باكستان منخفض أصلا وأنه تراجع بنسبة 7.2 بالمئة العام الماضي.

وباكستان هي سادس أكبر دولة في العالم من حيث تعداد السكان ووفقا للحكومة فإن معدل النمو السكاني يبلغ 1.92 بالمئة. ومن المتوقع أن يزيد عدد سكانها إلى أكثر من 227 مليون نسمة بحلول عام 2025.   يتبع