مقدمة 1-وزير: تحسن في إمدادات الوقود في فرنسا لكن الأزمة لم تنته بعد

Sat May 28, 2016 1:50pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لفالس في مقابلة صحفية وتفاصيل وخلفية)

باريس 28 مايو أيار (رويترز) - حذر وزير النقل الفرنسي آلان فيدالييه اليوم السبت من أن أزمة الوقود في بلاده لم تنته بعد بينما نقل عن رئيس الوزراء مانويل فالس قوله إنه مستعد لاجتياز الاحتجاجات في الموانئ ومستودعات الوقود التي ينظمها مضربون معارضون لخطط تعديل قانون العمل.

واتخذ فالس موقفا متشددا من الاتحاد العام لعمال فرنسا الذي تزعم إضرابات أغلقت مصاف للتكرير وعطلت إمدادات الوقود في الأسبوعين الماضيين.

وعقب اجتماع بين الحكومة وممثلي قطاع النفط ووزير النقل قال فيدالييه إن الموقف في مستودعات الوقود يتحسن لكن الأزمة التي تسببت فيها الإضرابات لم تنته بالكامل بعد.

وقال فيدالييه "في بعض المناطق الموقف عاد تقريبا لوضعه الطبيعي... في مناطق أخرى نبقى حذرين لكننا لا نستطيع القول إن الأزمة انتهت."

وأضاف أن التدخل لإنهاء حصار مستودعات الوقود قد يستمر إذا اقتضت الحاجة.

وفي مقابلة مع صحيفة لو باريزيان الفرنسية اليومية قال فالس إنه عازم على إقرار تعديلات قانون العمل وإنه يشعر أن الاحتجاجات لن تتزايد أكثر من ذلك.

وأضاف فالس في المقابلة التي نشرت اليوم السبت "عندما تتم مناقشة نص (التعديلات) وعندما يدفع ذلك للتوصل لحل وسط مع النقابات وعندما يتم إقراره في البرلمان أعتبر أن من مسؤوليتي أن أراه يطبق."

وقال فالس إنه يحترم نقابات العمال بما يشمل الاتحاد العام لعمال فرنسا لكنه يجد أن من غير المقبول حصار الموانئ ومستودعات الوقود ومصافي التكرير خاصة في وقت بدأ فيه اقتصاد البلاد في التعافي.   يتبع