أسقف بروتستانتي ألماني يدعو لتدريس الإسلام في كل مدارس الدولة

Sat May 28, 2016 3:35pm GMT
 

برلين 28 مايو أيار (رويترز) - دعا رئيس أساقفة الكنيسة البروتستانتية في ألمانيا إلى تدريس الإسلام في مدارس الدولة في أنحاء البلاد كوسيلة لتحصين شباب المسلمين من "إغواء الأصوليين".

وقال الأسقف هاينرش بدفورد شتروم لصحيفة هايلبرونر شتيمه إن تدريس الإسلام في المدارس على مستوى البلاد سيعطي التلاميذ المسلمين فرصة لانتهاج اقتراب نقدي بشأن دينهم.

ومن بين الولايات الاتحادية الألمانية الستة عشر تعطي سبعة منها بعض أشكال حصص الدين الإسلامي في مدارسها مشابهة لحصص تقليدية للكاثوليكية والبروتستانتية. ويقيم في ألمانيا نحو أربعة ملايين مسلم يمثلون خمسة بالمئة من عدد السكان.

وازدادت المواقف حيال الإسلام حدة في أعقاب هجمات لمتشددين في أوروبا ووصول أكثر من مليون مهاجر العام الماضي أغلبهم مسلمون.

وزاد تدفق المهاجرين من صعود حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة والذي يقول إن الإسلام ينتهك الدستور ويريد فرض حظر على المآذن والنقاب. وذكر مسح نشر في هذا الشهر أن نحو ثلثي الألمان يعتقدون أن الإسلام لا مكان له في بلادهم.

وإضافة إلى ذلك قالت وزارة الداخلية الألمانية أن المئات من الألمان غادروا البلاد للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق منذ عام 2012.

وقال بدفورد شتروم إن كل العقائد في ألمانيا يجب أن تكون على توافق مع الدستور الديمقراطي للبلاد. وأضاف في مقابلة نشرت أمس الجمعة "التسامح والحرية الدينية وحرية الإرادة يجب أن تنطبق على كل الأديان."

وقال إن المؤسسات الإسلامية في ألمانيا يجب أن تكون مسؤولة عن مثل تلك المناهج وعبر عن أمله في أنها ستنظم نفسها لتصبح "شريكا واضحا" للدولة الألمانية.

وأدت الخلافات والتنافس بين المؤسسات الإسلامية إلى تعقيد جهود إدارة الإرشاد الديني للمسلمين في بعض المناطق ووترت العلاقات مع بعض الجامعات التي تدرب المعلمين على تدريس حصص الإسلام الموجودة حاليا.

(إعداد سلمى محمد للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)