مقابلة-راسموسن:إصلاحات أوكرانيا تساعدها في دفع أوروبا لتجديد عقوبات روسيا

Sat May 28, 2016 5:04pm GMT
 

كييف 28 مايو أيار (رويترز) - قال اندرس فو راسموسن الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي إن أوكرانيا ستجد أن من الأسهل إقناع بلدان الاتحاد الأوروبي بتجديد العقوبات ضد روسيا هذا الصيف إذا أظهرت تقدما في تنفيذ الإصلاحات ومكافحة الفساد.

وعين راسموسن مستشارا للرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أمس الجمعة وكان أمينا عاما لحلف الأطلسي حين دخلت أوكرانيا في الصراع مع الانفصاليين المدعومين من روسيا عقب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم في 2014.

وسيتخذ الاتحاد قرارا خلال أسابيع بشأن تجديد العقوبات ضد روسيا وهو قرار يستلزم موافقة جماعية لأعضاء التكتل المؤلف من 28 دولة. ومن المرجح تمديد العقوبات رغم المعارضة المتزايدة داخل الاتحاد.

وقال راسموسن لرويترز عبر الهاتف إن مواصلة العقوبات هو السبيل الوحيد لممارسة ضغوط على روسيا لدفعها على وقف دعم الانفصاليين الذين يقاتلون الجيش الأوكراني في منطقة دونباس والتزامها باتفاق وقف إطلاق النار.

وقال راسموسن الذي شغل في السابق منصب رئيس وزراء الدنمرك "أعرف من محادثاتي مع ساسة في عواصم غربية أن رغبتهم في الإبقاء على العقوبات مرتبطة أيضا باستعداد أوكرانيا لتنفيذ إصلاحات شاملة."

وأضاف قائلا "لذلك فإن هدفي كمستشار للرئيس هو المضي في طريق من اتجاهين الأول بالطبع في العواصم الغربية (حيث) سأوضح أن الأوكرانيين نفذوا بالفعل إصلاحات عميقة."

"لكن على الجانب الآخر سأعود برسائل للرئيس ممن حاورتهم حتى يتسنى للسلطات الأوكرانية فهم ما تضعه العواصم الغربية على رأس أولوياتها."

وقتل في الصراع أكثر من تسعة آلاف شخص وتندلع أعمال عنف دموية على الخطوط الأمامية ويتهم الطرفان بعضهما البعض بانتهاك وقف إطلاق النار. وقال راسموسن إن الموقف في شرق أوكرانيا "مقلق."

وأثار تعيين راسموسن غضبا في روسيا وقالت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء إن النائب ليونيد كلاشنيكوف عضو لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الروسي وصف تعيينه بأنه "بادرة عدائية".   يتبع