لوفتهانزا تعلق الرحلات إلى كراكاس مع مواجهة اقتصاد فنزويلا صعوبات

Sat May 28, 2016 10:35pm GMT
 

كراكاس 28 مايو أيار (رويترز) - قالت شركة طيران دويتشه لوفتهانزا الألمانية يوم السبت إنها ستوقف رحلاتها بشكل مؤقت إلى فنزويلا ابتداء من الشهر المقبل بسبب صعوبات اقتصادية في فنزويلا ومشكلات في تحويل عملتها المحلية إلى الدولار.

وتواجه شركات الطيران الدولية صعوبة منذ سنوات في استعادة عائدات تبلغ قيمتها مليارات الدولارات محتجزة بالعملة الفنزويلية المحلية البوليفار بسبب قيود على الصرف الأجنبي مما دفع شركات كثيرة للحد من خدماتها وإلزام الركاب بدفع قيمة التذاكر بالدولار.

وقالت الشركة في بيان "نأسف بشدة بأنه نتيجة لهذه الأسباب سنضطر لتعليق خدمتنا بين كراكاس وفرانكفورت ابتداء من 18 يونيو."

وأشارت إلى أن الطلب على الرحلات الدولية إلى كراكاس تراجع في 2015 وفي الربع الأول من 2016.

ولا تعتزم لوفتهانزا إغلاق مكتبها في كراكاس.

وبعد تراجع لمدة عامين في أسعار النفط تواجه فنزويلا العضو في أوبك ركودا عميقا وأكبر معدل تضخم في العالم مما جعل السفر للخارج أمرا بعيد المنال بالنسبة لمعظم مواطنيها.

وقالت شركة أمريكان ايرلاينز في مارس آذار إنها ألغت خط طيران مباشر كان قد أعيد تشغيله في الآونة الأخيرة بين كراكاس ونيويورك بسبب قلة الطلب.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)