مقدمة 1-رئيس وزراء فرنسا يقول إنه لن يذعن للاحتجاجات على الإصلاح العمالي

Sun May 29, 2016 9:58am GMT
 

(لإضافة تصريح رئيس الوزراء)

باريس 29 مايو أيار (رويترز) - قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس لصحيفة جورنال دي ديمانش إنه عقد العزم على ألا ينضم لقائمة الساسة الذين سلموا بهزيمتهم أمام المحتجين مع تمسك الحكومة بموقفها إزاء الإصلاحات العمالية.

ونظم اتحاد العمال الفرنسي (سي.جي.تي)المتشدد احتجاجات في الشوارع واضرابات في القطارات وحصارا للمصافي للضغط على الحكومة لإلغاء خطط الإصلاح التي تسهل للشركات توظيف العمالة وتسريحها.

ونقلت الصحيفة الفرنسية عن فالس قوله "إذا أذعنا للشارع وسي.جي.تي لأننا نهتم على المدى القصير (بانتخابات الرئاسة في) 2017 فسنخسر كل شيء."

وفي منتصف التسعينيات أثار رئيس الوزراء الفرنسي آلان جوبيه أسوأ اضطرابات تشهدها فرنسا في عقود بسبب رفضه تقديم أي تنازلات بشأن إصلاحات لنظام معاشات التقاعد ولكنه تراجع في نهاية المطاف بعد أسابيع من الاحتجاجات والإضرابات.

وتواجه الحكومة ضغوطا للتوصل لحل لأحدث مواجهة قبل بدء بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 في فرنسا في العاشر من يونيو حزيران والتي هدد الاتحاد بعرقلتها.

وأكد وزير المالية الفرنسي ميشيل سابان موقف الحكومة .

وقال سابان في مقابلة مع رويترز وثلاث صحف أوروبية"أولا وقبل كل شيء يجب أن نكون حازمين.

"فعل غير ذلك سيكون خطأ بالنسبة للنقابات العمالية(الأخرى) التي يؤيد معظمها النص."   يتبع