استطلاع: معظم الخبراء يعتقدون أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيضر اقتصادها

Sun May 29, 2016 10:10am GMT
 

لندن 29 مايو أيار (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي اليوم الأحد أن تسعة من كل عشرة خبراء اقتصاديين كبار يعملون في حي المال بلندن وشركات صغيرة وجامعات يعتقدون أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيضر اقتصادها.

ويدعم استطلاع الرأي - الذي قالت صحيفة الأوبزرفر إنه الأكبر من نوعه حيث شمل أكثر من 600 خبير اقتصادي - جهود رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يقود حملة من أجل بقاء بريطانيا في التكتل الذي يضم 28 دولة في الاستفتاء المزمع إجراؤه في 23 يونيو حزيران رغم معارضة البعض في حزبه.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته إبسوس-موري للاستطلاعات أن 88 في المئة ممن شملهم قالوا إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والسوق الموحدة سيضر على الأرجح بآفاق النمو الاقتصادي على مدى السنوات الخمس القادمة بينما قال 82 في المئة إن من المرجح أن يؤثر ذلك سلبا على دخل الأسر.

وقالت الأوبزرفر إن المشاركين في المسح ينتمون لأكثر الجهات المتخصصة احتراما في البلاد ومن بينها الجمعية الاقتصادية الملكية وجمعية خبراء أنشطة الأعمال.

واستهدفت حملات المؤيدين والمعارضين لخروج بريطانيا من التكتل اقتصاد البلاد كأحد الميادين الرئيسية لمعركة الفوز بأصوات الناخبين المنقسمين حول الصراع المرير المحتدم بشأن مستقبل بلادهم.

ويقول المؤيدون "للخروج" إن بريطانيا ستتحرر من القواعد التنظيمية والعقبات وتتمكن من التفاوض حول الصفقات التجارية بدون موافقة 27 دولة أخرى.

لكن مؤيدي "البقاء" يقولون إن خروج بريطانيا سيضر بالاقتصاد والجنيه الاسترليني والوظائف والأجور.

وقال كاميرون في بيان "يؤكد هذا المسح وجهة نظر الأغلبية الساحقة من الخبراء الاقتصاديين بأن الخروج من الاتحاد الأوروبي سيضر اقتصادنا ويكلفنا وظائف ويرفع الأسعار." (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)