إيران تقول إن مواطنيها لن يذهبوا إلى السعودية للحج هذا العام

Sun May 29, 2016 2:10pm GMT
 

دبي 29 مايو أيار (رويترز) - قالت هيئة الحج الإيرانية اليوم الأحد إن الحجاج الإيرانيين لن يحضروا الحج هذا العام واتهمت السعودية "بالتخريب" وعدم القدرة على ضمان سلامة الحجاج.

وتدهورت العلاقات بين البلدين بعد وفاة مئات الإيرانيين في تدافع أثناء الحج العام الماضي وبعدما قطعت الرياض العلاقات الدبلوماسية إثر اقتحام سفارتها بطهران في يناير كانون الثاني بسبب إعدام رجل دين شيعي سعودي.

وفتح الخلاف ساحة جديدة للشقاق بين السعودية السنية وإيران الشيعية اللتين تدعمان أطرافا متناحرة في الصراع السوري وصراعات أخرى بالمنطقة.

وقالت هيئة الحج الإيرانية في بيان نقلته وسائل إعلام رسمية "بسبب أعمال التخريب المستمرة التي تنفذها السعودية نعلن هنا.. أن الحجاج الإيرانيين منعوا من أداء مناسك الحج هذا العام ومسؤولية ذلك تتحملها الحكومة السعودية."

وقالت وسائل إعلام سعودية في وقت سابق إن وفدا إيرانيا غادر المملكة دون التوصل إلى اتفاق بشأن الحج في ثاني محاولة للتوصل لاتفاق.

وحملت السعودية إيران مسؤولية الأزمة.

وقال وزير الثقافة الإيراني علي جنتي للتلفزيون الإيراني الرسمي "مسألة ضمان سلامة الحجاج كانت مهمة جدا بالنسبة لنا نظرا للأفعال السابقة للحكومة السعودية العام الماضي واستشهاد العديد من الحجاج الإيرانيين ومن دول أخرى."

وقاطعت إيران الحج لثلاث سنوات بعد وفاة 402 حاج أغلبهم من الإيرانيين في اشتباكات مع قوات الأمن السعودية في احتشاد مناهض للولايات المتحدة وإسرائيل في مكة عام 1987.

وبعد ثمانية أشهر من الحج الماضي لم تنشر السعودية إلى الآن تقريرا عن الكارثة بعد أن أعلنت أن أكثر من 700 حاج لاقوا حتفهم فيها وهو أعلى عدد قتلى في الحج منذ حادث تدافع في عام 1990. (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)