مقدمة 1-انكسار العاصفة المدارية بوني في الجنوب الشرقي الأمريكي والبحث عن ضحايا

Sun May 29, 2016 9:19pm GMT
 

(لإضافة تأثر تكساس وفقد أشخاص في كانساس وإخلاء سجنين)

من هارييت مكليود

تشارلستون (ساوث كارولاينا) 29 مايو أيار (رويترز) - تراجعت حدة الطقس العاصف في جنوب شرق الولايات المتحدة والولايات الوسطى اليوم الأحد حيث خفض تصنيف العاصفة المدارية بوني إلى منخفض مداري وتجري عمليات البحث عن ثلاثة أشخاص أطاحت بهم السيول في تكساس وكانساس.

وضربت العاصفة بوني السواحل إلى الشمال شرقي مباشرة من تشارلستون في ولاية ساوث كارولاينا صباح اليوم جالبة معها أمطارا غزيرة وسيولا ضعيفة ورياحا بلغت سرعتها 48 كيلومترا في الساعة.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية إن أمطارا بمنسوب يتراوح بين 7.6 سنتيتمر و10.16 سنتيمتر هطلت في كثير من أنحاء الولاية مما تسبب في سيول في المناطق المنخفضة والشوارع.

وفي منطقة بيوفور جنوبي تشارلستون قال كارل بارنز خبير الأرصاد في إدارة الأرصاد في تشارلستون إن أمطارا هطلت بمنسوب يتراوح بين 20.5 سنتيمتر و25.5 سنتيمتر.

وقال المركز الوطني للأعاصير إن الأمطار الغزيرة ما زالت تتساقط في شرق جورجيا وأجزاء من ولايتي نورث وساوث كارولاينا. وبلغت سرعة الرياح نحو 56 كيلومترا في الساعة.

وقال بارنز إن العاصفة تتحرك الآن شمالا بطول الساحل حيث من المتوقع أن تسقط أمطارا على ولايتي نورث وساوث كارولاينا.

وأضاف المركز أنه قبل أن تضعف العاصفة تدريجيا غدا الاثنين من المتوقع أن تأتي العاصفة بأمطار يتراوح منسوبها بين 5 و10 سنتيمترات في وسط وشرق ساوث كارولاينا وصولا إلى حدود ولاية جورجيا وبأمطار يتراوح منسوبها بين 2.5 و7.6 سنتميترا شمالا عبر جنوب شرق ولاية نورث كارولاينا.   يتبع