علوش كبير المفاوضين بالمعارضة السورية يستقيل احتجاجا على فشل مباحثات السلام

Mon May 30, 2016 1:30am GMT
 

من سليمان الخالدي

عمان 30 مايو أيار (رويترز) - قال محمد علوش كبير المفاوضين في المعارضة السورية يوم الأحد إنه استقال من ذلك المنصب بسبب فشل مباحثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف في تحقيق تسوية سلمية وتخفيف الضغوط على السوريين الذين يعيشون في مناطق تحت الحصار.

وقال علوش وهو ممثل جماعة جيش الإسلام في الهيئة العليا للتفاوض ومقرها السعودية في بيان أرسل إلى رويترز إن محادثات السلام أخفقت أيضا في ضمان الإفراج عن آلاف المعتقلين أو حث سوريا على التحرك باتجاه انتقال سياسي لا يشمل الرئيس السوري بشار الأسد.

ولم تحدد الأطراف التي تدعمها الأمم المتحدة موعدا لاستئناف محادثات السلام بعدما أوقفت الهيئة العليا للتفاوض مشاركتها لحين تغير الوضع على الأرض بصورة جذرية.

وقال علوش أيضا إنه بدون تلبية مطالب المعارضة فإن محادثات السلام مضيعة للوقت. وأضاف أنه لا يتوقع استئناف محادثات السلام مادامت الحكومة السورية متعنتة وغير مستعدة لدخول مفاوضات جادة.

ولا تعترف الحكومة السورية بحق الهيئة العليا للتفاوض في التحدث باسم المعارضة وتصر على أنها أداة للقوى الأجنبية التي تسعى لإسقاط الأسد ووصفت علوش نفسه بأنه إرهابي.

وقوبلت الاستقالة في اجتماع عُقد في العاصمة السعودية الرياض برئاسة رياض حجاب كبير منسقي الهيئة العليا للتفاوض لتقييم مفاوضات السلام.

من ناحية أخرى دعت المعارضة السورية الموجودة في تركيا والمرتبطة بالهيئة العليا للتفاوض جهات الدعم الخارجية إلى زيادة الدعم العسكري لجماعات الجيش السوري الحر.

وقالت إن مثل هذا الدعم سيسمح لمقاتلي الجيش السوري الحر باستعادة مدينة الرقة العاصمة الفعلية لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.   يتبع