مقدمة 1-السجن مدى الحياة لحبري رئيس تشاد السابق لارتكابه جرائم ضد الإنسانية

Mon May 30, 2016 4:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ورد فعل)

دكار 30 مايو أيار (رويترز) - أُدين رئيس تشاد السابق حسين حبري- الذي كان حليفا للغرب في الحرب الباردة- اليوم الاثنين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وحكم عليه بالسجن مدى الحياة لإصداره أوامر بقتل وتعذيب الآلاف من معارضيه السياسيين أثناء حكمه الذي دام ثمانية أعوام وبدأ عام 1982.

وأسدل الحكم الستار على معركة قضائية دامت 16 عاما خاضها الضحايا ومدافعون عن حقوق الإنسان سعوا لمحاكمة حبري في السنغال التي فر إليها بعد الإطاحة به في انقلاب في عام 1990.

وأصدرت الحكم المحكمة الأفريقية الخاصة وهي محكمة أسستها السنغال والاتحاد الأفريقي عام 2013. وأدين حبري أيضا بالاغتصاب.

وارتدى حبري ملابس بيضاء ونظارة شمسية داكنة ووضع غطاء رأس أخفى معظم ملامح وجهه. ورفع ذراعيه في بادرة تحد وصاح مخاطبا أنصاره لدى اقتياده إلى خارج قاعة المحكمة.

وهتف كثيرون وبينهم عدد من الضحايا حضروا في قاعدة المحكمة ابتهاجا.

وقال الأمير زيد بن رعد بن الحسين المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان "بعد سنوات من النضال والكثير من العثرات في طريق العدالة.. هذا حكم تاريخي وانتزع بصعوبة.

"في عالم شوهته أعمال وحشية متواصلة .. ستكون لهذا الحكم تداعيات عالمية."

وتركزت القضية على ما إذا كان حبري- الذي قوبل بحفاوة في البيت الأبيض عام 1987 من الرئيس الأمريكي رونالد ريجان بعد طرد قوات ليبية من تشاد- قد أمر بتنفيذ عمليات اغتيال على نطاق واسع وتعذيب لمعارضين سياسيين وخصوم من أعراق أخرى. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)