مقدمة 2-حرس منشآت النفط بليبيا يقول إنه سيطر على بلدة من الدولة الإسلامية

Mon May 30, 2016 8:48pm GMT
 

(لتحديث عدد القتلى والمصابين)

بنغازي 30 مايو أيار (رويترز) - قالت قوة حرس المنشآت النفطية التي تتحكم في مرافئ نفط رئيسية في شرق ليبيا إنها انتزعت السيطرة على بلدة بن جواد من تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الاثنين وأجبرت التنظيم المتشدد على التراجع إلى قطاع ساحلي يسيطر عليه شرقي معقله في سرت.

وقال علي الحاسي المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية إن خمسة من عناصره قتلوا وأصيب 18 في اشتباكات ضارية في البلدة الساحلية وإن القتال يتواصل في بلدة النوفلية القريبة.

وأكد أحد سكان بن جواد لرويترز أن قوات حرس المنشآت النفطية دخلت البلدة وتمشط المنطقة لتأمينها. وإذا تمكن حرس المنشآت النفطية من الاحتفاظ بالبلدة فقد يمثل ذلك أهمية ويشير إلى فتح جبهة جديدة في الحملة ضد الدولة الإسلامية.

وأعلن حرس المنشآت النفطية مساندته لحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة. وفي الأسبوع الماضي تقدمت كتائب أخرى تدعم الحكومة إلى أطراف سرت من ناحية الغرب.

وقال الحاسي إن هجوم اليوم جاء لتطهير وتحرير المنطقة الرئيسية من تنظيم الدولة الإسلامية وتأمين المنطقة تحت مظلة وزارة الدفاع والمجلس الرئاسي والقائد الأعلى للجيش الليبي. ويتزعم المجلس الرئاسي حكومة الوحدة.

وتأمل الدول الغربية في أن تتمكن حكومة الوحدة التي وصلت إلى طرابلس في نهاية مارس آذار من حل الأزمة السياسية في البلاد وتوحيد الفصائل المسلحة لمواجهة الدولة الإسلامية.

واستغلت الدولة الإسلامية الفراغ الأمني في ليبيا واستولت على سرت العام الماضي.

(إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)