حديقة حيوان بأوهايو تدافع عن السلامة بعد قتل غوريلا

Tue May 31, 2016 3:21am GMT
 

سينسناتي (أوهايو) 31 مايو أيار (رويترز) - أصر مدير حديقة حيوان مدينة سينسناتي الأمريكية يوم الاثنين على أن السياج الذي يبلغ ارتفاعه مترا حول بيت الغوريلا كان ملائما حتى على الرغم من قدرة طفل عمره أربع سنوات على تسلقه والسقوط في البيت مما أجبر الحراس على قتل غوريلا.

وأثار قتل ذكر الغوريلا هارامبي الذي كان يبلغ من العمر 17 عاما من نوع وسترن لولاند المعرضة لخطر الانقراض غضب المدافعين عن الحيوانات.

ووقع أكثر من 200 ألف شخص عريضة على موقع (تشينج دوت أورج) احتجاجا على قتل هارامبي وطالب بعضهم "بالعدالة من أجل هارامبي" وحثوا الشرطة على مساءلة والدي الطفل.

وقال ثين ماينارد مدير حديقة سينسناتي ردا على أسئلة في مؤتمر صحفي عن الحادث الذي وقع يوم السبت "السياجات آمنة. وتتجاوز أي قواعد مطلوبة... المشكلة تكمن في أنه مهما كانت السياجات فإن بعض الأشخاص يمكنهم تجاوزها... لا، الحديقة ليست مقصرة."

وأيد ماينارد قرار إطلاق النار على الغوريلا لأنه لم يكن يعرض الطفل للخطر فقط لكن كان يؤذيه.

وقال شهود عيان لمحطة تلفزيون محلية إن الطفل أبدى مرارا رغبته في الدخول إلى بيت الغوريلا. وبعدها بلحظات زحف عبر السياج وسقط من على ارتفاع نحو 3.7 متر داخل خندق يحيط ببيت الغوريلا حيث أمسك به هارامبي الذي يزن 181 كيلوجراما.

وتشير أرقام الاتحاد العالمي للحياة البرية إلى تراجع أعداد هذا النوع من الغوريلا في الغابات الاستوائية في الكاميرون وأفريقيا الوسطى والكونجو الديمقراطية وغينيا الاستوائية بنسبة تزيد على 60 في المئة على مدى ما بين 20 و25 عاما.

وولد هارامبي في حديقة حيوان جلاديس بورتر في براونزفيل بولاية تكساس الأمريكية ونُقل إلى حديقة حيوان سينسناتي في 2014. (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)