شرطة ريو دي جانيرو تعتقل اثنين في قضية اغتصاب جماعي

Tue May 31, 2016 5:31am GMT
 

ريو دي جانيرو 31 مايو أيار (رويترز) - قالت شرطة ريو دي جانيرو يوم الاثنين إنها متأكدة من أن فتاة تبلغ من العمر 16 عاما تعرضت للاغتصاب الجماعي في وقت سابق من الشهر لكنها أضافت أنه سيكون من الصعب إثبات إدعائها بأنها تعرضت للاغتصاب من أكثر من 30 رجلا.

وقالت الشرطة إنه تم القبض يوم الاثنين على اثنين من المشتبه بهم في القضية بعد بث مقطع مصور على موقع تويتر في 21 مايو أيار صدم البرازيليين. وتوجد أربع مذكرات اعتقال معلقة بحق أربعة آخرين.

وفي المقطع تظهر فتاة عارية شبه واعية على سرير في حين يكيل لها رجال الإهانات ويتباهون بأن 30 شخصا اغتصبوها. عند نقطة ما يمكن مشاهدة رجل يلمس عضوها التناسلي.

وقالت كبيرة المحققين كريستيانا بينتو في مؤتمر صحفي "أنا مقتنعة بحدوث الاغتصاب إنه واضح في المقطع المصور عندما لمس الشاب الفتاة."

وأضافت بينتو "يوجد دليل على الاغتصاب ... ما أريد أن أفعله الآن هو التحقق من حجم هذا الاغتصاب وكم عدد المشاركين فيه."

وتصريحاتها هذه هي أول تصريحات من الشرطة تؤكد تعرض الفتاة التي لم يتم الكشف عن هويتها للاغتصاب. وكانت الشرطة تقول في السابق إن لديها مؤشرات على حدوث الاغتصاب لكن تريد مزيدا من الأدلة.

وقالت السلطات إن الفحص الطبي للضحية لم يتم إلا بعد مرور خمسة أيام من وقوع الحادث مما يعيق الحصول على دليل مادي يمكن أن يؤدي إلى المزيد من المشتبه بهم واعتقالهم.

(إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)