مقدمة 3-المرصد السوري: ارتفاع عدد قتلى غارات روسية في إدلب إلى 23

Tue May 31, 2016 7:49pm GMT
 

(لإضافة أنباء عن فرار أسر من إدلب ونفي جماعة أحرار الشام تقريرا بشأن استهداف معسكرها مع تغيير المصدر)

من توم بيري وسليمان الخالدي

بيروت/عمان 31 مايو أيار (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 23 شخصا على الأقل قتلوا في ضربات جوية روسية الليلة الماضية بمدينة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في أعنف قصف هناك منذ الاتفاق على وقف الأعمال القتالية في فبراير شباط.

وأضاف المرصد أن الضربات الجوية استهدفت عددا من المواقع في المدينة أحدها قريب من مستشفى. وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن هناك سبعة أطفال بين القتلى. ومن المرجح أن يرتفع عدد القتلى نظرا لوجود عشرات الإصابات- أغلبها من المدنيين- في حالة حرجة.

وقال سكان في إدلب إن مئات الأسر بدأت مغادرة المدينة خشية وقوع مزيد من الغارات الجوية. وقال مصدران في المعارضة المسلحة إن الطائرات الروسية كثفت ضرباتها أيضا على بلدات في ريف إدلب منها بنش ومعرة مصرين وسراقب.

لكن متحدثة باسم وزارة الدفاع الروسية نفت اليوم الثلاثاء تنفيذ أي ضربات جوية الليلة الماضية على إدلب ووصفت مزاعم المرصد السوري بأنها "قصة رعب" ينبغي النظر إليها بعين الشك.

وقالت وزارة الخارجية التركية إن الضربات قتلت أكثر من 60 مدنيا وشكت في بيان مما قالت إنها جرائم "لا يمكن تبريرها" ارتكبتها الحكومتان الروسية والسورية. ولم تذكر كيف حددت عدد القتلى.

وفي وقت لاحق قال المرصد السوري إن طائرات مجهولة قصفت معسكرا رئيسيا لجماعة أحرار الشام الإسلامية- التي تتمتع بنفوذ قوي في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد- مما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

وأضاف المرصد أن مدربين كبارا من قيادات أحرار الشام كانوا بالمعسكر الذي يقع في منطقة الشيخ بحار في ريف إدلب.   يتبع