غضب في اليابان بعد أن تركت أم ابنها في غابة لأنه كان غير مطيع

Tue May 31, 2016 7:57am GMT
 

طوكيو 31 مايو أيار (رويترز) - مشط عمال إنقاذ غابة في اليابان اليوم الثلاثاء بحثا عن طفل في السابعة من عمره لا يعرف مصيره فيما ثار غضب اليابانيين على مواقع التواصل الاجتماعي تجاه والديه اللذين قالا إنهما تركاه على الطريق عقابا له لأنه غير مطيع.

وكان أفراد شرطة يركبون خيولا بين 130 من أفراد الإنقاذ الذين يمشطون منطقة جبلية في جزيرة هوكايدو في أقصى شمال البلاد من الفجر بحثا عن ياماتو تانوكا الذي اختفى يوم السبت.

وكان والداه قالا في بداية الأمر إنه اختفى بينما كانت الأسرة تبحث عن نباتات تصلح للأكل. وأبلغا الشرطة في وقت لاحق أنهما تركاه على الطريق لتأديبه بعد أن كان يلقى الحجارة على الناس والسيارات.

وقالا إنهما قادا سيارتهما لمسافة 500 متر لكن عندما عادا بعدها بدقائق كان الطفل اختفى.

والمنطقة بعيدة للغاية لدرجة أن سكان المنطقة يقولون إنهم نادرا ما يذهبون هناك.

وقال تاكايوكي تانوكا والد ياماتو للصحفيين "قمنا بأمر لا يغتفر بحق ابننا وسببنا مشاكل جمة للجميع... آمل فقط أن يكون بخير."

وعبر آلاف عن مشاعرهم على مواقع التواصل الاجتماعي حيث صلى البعض من أجل سلامة الطفل في منطقة تنخفض فيها درجات الحرارة إلى سبع درجات مئوية في الليل.

وتوقعت الأرصاد هطول الأمطار مساء الثلاثاء بينما لا يرتدي الطفل سوى قميص وبنطال.

وقال أحد الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي "أشعر بوجع في قلبي عندما أفكر أنه بمفرده في الغابة في هذا الوضع."   يتبع