واردات آسيا من النفط الإيراني ترتفع 13% على أساس سنوي في أبريل

Tue May 31, 2016 10:25am GMT
 

طوكيو 31 مايو أيار (رويترز) - ارتفعت واردات آسيا من النفط الإيراني في أبريل نيسان بما يزيد عن 13 في المئة مقارنة بها قبل عام مع سعي إيران لاستعادة الحصة السوقية التي فقدتها بسبب عقوبات دولية حيث طغت زيادة الشحنات إلى الهند وكوريا الجنوبية على الهبوط الكبير في واردات اليابان.

وتأتي الأرقام متوافقة مع بيانات التحميل التي حصلت عليها رويترز في وقت سابق وتؤكد أن إيران تستعيد حصتها السوقية بوتيرة أسرع من المتوقع بعد رفع العقوبات عنها في يناير كانون الثاني.

وأعلنت اليابان اليوم الثلاثاء الأرقام الرسمية لوارداتها النفطية في أبريل نيسان في أعقاب بيانات في وقت سابق من الصين والهند وكوريا الجنوبية. واستورد أكبر عملاء للنفط الإيراني مجتمعين 1.3 مليون برميل يوميا الشهر الماضي بحسب بيانات حكومية رسمية وبيانات تتبع السفن.

ومن المنتظر أن ترتفع صادرات إيران النفطية إلى آسيا بنحو 60 في المئة في مايو أيار عنها قبل عام إلى 2.3 مليون برميل يوميا.

ولعدة أعوام قبل 2012 صدرت إيران نحو 2.5 مليون برميل يوميا من الخام اتجه أكثر من نصفها إلى آسيا وبشكل رئيسي إلى الصين وكوريا الجنوبية والهند واليابان.

ويشكل الحفاظ على الاتجاه الصعودي للصادرات تحديا لإيران مع سعي منافسين في الشرق الأوسط أيضا لاقتناص حصة من السوق في ظل صعود أسعار الخام خلال الأسابيع الماضية.

وقالت مصادر في القطاع قبيل اجتماع منظمة أوبك هذا الأسبوع إن العراق سيصدر خمسة ملايين برميل إضافية من الخام في يونيو حزيران لزيادة حصته السوقية.

وتعرض السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم كميات إضافية من الخام مع انتقال صراعها مع إيران إلى أسواق النفط. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)