مقدمة 1-مسؤول: جازبروم الروسية لا ترى ضرورة لشن حرب أسعار في أوروبا

Tue May 31, 2016 1:23pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

موسكو 31 مايو أيار (رويترز) - قال ألكسندر ميدفيديف نائب الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم الروسية العملاقة للغاز اليوم الثلاثاء إن الشركة لا ترى حاجة لشن حروب أسعار في قطاع الغاز الطبيعي في أوروبا لإبعاد منافسين بما في ذلك واردات غاز طبيعي مسال متوقعة من الولايات المتحدة.

وتورد جازبروم ثلث الغاز الذي يستهلكه الاتحاد الأوروبي ولكن العلاقات ساءت بسبب أوكرانيا بما دفع الاتحاد للبحث عن بدائل لواردات الطاقة الروسية.

ويتمثل أحد البدائل المحتملة للغاز الروسي في الغاز المسال من الولايات المتحدة المتوقع أن ترتفع صادراتها كثيرا من الآن وحتى 2019.

وذكر ميدفيديف أن هناك حديثا عن أن الغاز المسال الأمريكي يمثل حلا بديلا للغاز الروسي "لكن في الوقت الحالي توجد وجهات للغاز الطبيعي المسال الأمريكي أفضل من أوروبا."

وأضاف "سيحدد السعر مدى تنافسية الغاز الطبيعي المسال الأمريكي. لا أتوقع تدفق الغاز الطبيعي المسال الأمريكي على بولندا أو البرتغال."

وأكد ميدفيديف أن صادرات الشركة من الغاز لأوروبا وتركيا قد تتجاوز مستوى قياسيا يبلغ 165 مليار متر مكعب سنويا وهو أعلى من 159 مليار متر مكعب في 2015.

وتجني جازبروم أكثر من نصف إيراداتها من أوروبا وتوقع ميدفيديف أن تصل مبيعات الشركة إلى 28 مليار دولار هذا العام.

وكان بعض المحللين قالوا إن جازبروم ستضطر لخفض الأسعار من أجل الحفاظ على حصتها السوقية في أوروبا.

وقال ميدفيديف للصحفيين "لا أرى أي ضرورة لشن حرب أسعار."

وأشار إلى أن أسعار الغاز في الربع الثاني ستكون الأدنى منذ بداية العام لكنه يتوقع ارتفاعها بداية من الربع الثالث. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)