مبعوث: وجود سفن أوروبية بالمياه الليبية يقوض الحكومة الجديدة

Tue May 31, 2016 2:23pm GMT
 

روما 31 مايو أيار (رويترز) - قال مبعوث حكومة الوحدة الوطنية الليبية لدى روما اليوم الثلاثاء إن الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة لم تدع السفن الأوروبية لدخول مياهها الإقليمية للمساعدة في وقف تهريب البشر لأن هذا قد يلحق الضرر بالجهود الرامية لتعزيز الدعم للحكومة الجديدة.

وقال أحمد المبروك صافار سفير حكومة فائز السراح التي مقرها طرابلس للصحفيين إن وجود سفن حربية أجنبية بالقرب من سواحل ليبيا لن يساعد الاستقرار في ليبيا.

وأضاف أن دعوة قوات عسكرية أجنبية إلى المياه الليبية يمكن أن يعتبر خطوة أمنية مهمة قد تقلص عدد الذين يعبرون البحر المتوسط لكنه شكك في إمكانية أن يساعد في توحيد البلاد في الوقت الراهن.

ولا تزال حكومة طرابلس التي شكلت في مارس آذار تكافح لبسط سيطرتها. ولم تسيطر الحكومة بعد على كل البلاد بما في ذلك جزء كبير من الساحل. وتهيمن فصائل مسلحة على السلطة الحقيقية على الأرض وتوجد في الشرق حكومة منفصلة لم تقبل حتى الآن الحكومة الجديدة.

ويسمح هذا لمهربي البشر بالعمل بحصانة نسبية من العقاب. وقالت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الاثنين إن قرابة 880 مهاجرا ربما غرقوا في ثلاثة حوادث الأسبوع الماضي في حين جرى إنقاذ أكثر من 13 ألفا.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)