الدنمرك تجرم الدفاع عن الأعمال الإجرامية وتحظر "دعاة الكراهية"

Tue May 31, 2016 8:07pm GMT
 

كوبنهاجن 31 مايو أيار (رويترز) - قالت الحكومة الدنمركية اليوم الثلاثاء إنها ستعاقب الواعظين الذين يشجعون الأعمال الإجرامية وستضع قائمة سوداء "لمن يعظون بالحض على الكراهية" من الدنمرك وذلك بعدما أثار فيلم وثائقي عن أئمة يدافعون عن أعمال غير قانونية جدلا على مستوى البلاد في فبراير شباط.

وتضمن الفيلم الوثائقي لقطات من كاميرات مخبأة لأئمة في مساجد دنمركية وهم يدافعون عن عقوبات جسدية لأطفال ورجم وجلد الأزواج الزناة ومطالبة المرأة بممارسة الجنس مع زوجها العنيف.

وقال بيرتل هاردر وزير الكنيسة والثقافة "سنجرم إجازة أفعال تستوجب العقاب في التعليم الديني" مضيفا أن القيام بذلك لن يتعارض مع الدستور الدنمركي أو الاتفاقات الدولية.

وتابع قائلا "لدينا مجتمعات متوازية في الدنمرك وهو ما يؤدي للأسف إلى ضرر بالغ خاصة للشباب" مشيرا إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية يجند مقاتلين من الدنمرك أكثر من أي دولة بخلاف بلجيكا في أوروبا.

وسيعلن عن قائمة تضم الأشخاص المعروفين بإلقاء خطب تحرض على الكراهية وسيمنعون من دخول الدنمرك. وسيوضع مواطنو الاتحاد الأوروبي على قائمة مراقبة منفصلة.

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)