الإمارات تفرج عن كندي بعد تبرئته من تهمة دعم المتشددين

Wed Jun 1, 2016 12:38am GMT
 

أوتاوا أول يونيو حزيران (رويترز) - قال نشطاء في بيان إن دولة الإمارات العربية المتحدة أفرجت يوم الثلاثاء عن كندي من أصل ليبي بعد تبرئته من مساعدة متشددين وإنه من المقرر أن يغادر البلاد اليوم الأربعاء.

كانت محكمة أمن الدولة العليا في أبوظبي قضت يوم الاثنين ببراءة سالم العرادي ورجلي الأعمال الأمريكيين من أصل ليبي كمال الضراط ونجله محمد من تهمة دعم متشددين ليبيين.

وقالت حملة لإطلاق سراح العرادي إن السلطات أفرجت عنه في الساعة العاشرة مساء بتوقيت أبوظبي (1800 بتوقيت جرينتش).

وذكر البيان "يرحب المحامون والعائلة بالإفراج لكنهم يتوخون الحذر لحين مغادرته للبلاد ولم شمله مع عائلته بسلام. سيواصل المسؤولون الكنديون في صباح الغد تقديم المساعدة وسيرافقون العرادي إلى المطار."

وفي العاصمة الكندية أوتاوا أكد مصدر على صلة بالقضية إطلاق سراح العرادي وقال إنه سيغادر البلاد اليوم الأربعاء.

واعتقل العرادي في 2014 خلال زيارة للإمارات. واحتجز الضراط ونجله في نفس العام.

وفي فبراير شباط قال مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب إنه تلقى معلومات موثوقة بتعرض الرجال للتعذيب أثناء احتجازهم وهو اتهام تنفيه الإمارات.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أبو العلا حمدي)