احتمال توجيه اتهامات جنائية في قتل غوريلا مدينة سينسناتي

Wed Jun 1, 2016 5:51am GMT
 

سينسناتي أول يونيو حزيران (رويترز) - قالت الشرطة في مدينة سينسناتي الأمريكية إن تحقيقا يجري مع والدي الطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات والذي سقط في بيت الغوريلا بحديقة حيوان المدينة مما أدى إلى قتل الحراس للغوريلا المعرضة لخطر الانقراض بالرصاص لإنقاذ الطفل.

وقالت إدارة شرطة مدينة سينسناتي إن المحققين يركزون على تصرفات الوالدين والعائلة والتي أدت إلى وقوع الحادث في مطلع الأسبوع وليست العملية أو إجراءات الأمان في حديقة الحيوان حيث قام مسؤولون بقتل الغوريلا هارامبي التي يبلغ وزنها 200 كيلوجرام بالرصاص.

وبدأت الشرطة تأخذ نظرة ثانية بشأن توجيه اتهامات جنائية في الحادث بعد أن قالت في بادئ الأمر إنها لن توجه اتهامات جنائية في الحادث .

وقال جوزيف ديتيرس ممثل الادعاء في مقاطعة هاميلتون "فور انتهاء تحقيقهم سيجتمعون مع مكتبنا بشأن احتمال توجيه اتهامات جنائية."

وتحققت الشرطة يوم الثلاثاء أيضا من أن سن الطفل ثلاث سنوات. وكانت تقارير قد قالت في وقت سابق إن الطفل عمره أربع سنوات.

وهارامبي غوريلا من نوع وسترن لولاند المعرضة لخطر الانقراض. وقالت حديقة الحيوان إنها كانت تعتزم استخدامه للتكاثر.

وكان شهود عيان قد قالوا إن الطفل أبدى رغبته في الدخول إلى بيت الغوريلا وتسلق حاجزا ارتفاعه متر ليسقط بعد ذلك من على ارتفاع 4.6 متر داخل خندق يحيط ببيت الغوريلا حيث أمسك به هارامبي.

ونقل الطفل إلى مركز سينسناتي الطبي للأطفال للعلاج من إصابات لا تهدد الحياة. (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني)