مقدمة 2-المرصد: مقاتلون سوريون مدعومون من أمريكا يتقدمون أمام الدولة الإسلامية

Wed Jun 1, 2016 11:40am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفيات)

بيروت أول يونيو حزيران (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين سوريين مدعومين من الولايات المتحدة أحرزوا اليوم الأربعاء تقدما ضد تنظيم الدولة الإسلامية في آخر مناطق يسيطر عليها التنظيم قرب الحدود التركية ليفتحوا بذلك جبهة رئيسية جديدة بدعم جوي تقوده الولايات المتحدة.

من ناحية أخرى قال مسؤولون أمريكيون لرويترز إن آلاف المقاتلين المدعومين بعدد صغير من أفراد القوات الخاصة الأمريكية شنوا هجوما للسيطرة على منطقة مهمة شمال سوريا كان تنظيم الدولة الإسلامية يستخدمها منذ فترة طويلة كقاعدة لوجيستية. وقد تستغرق العملية أسابيع.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن وحدات حماية الشعب الكردية تمثل أغلب القوات المشاركة في هجوم تحالف قوات سوريا الديمقراطية بهدف مبدئي هو السيطرة على بلدة منبج على عكس ما صرح به مسؤولون أمريكيون بأن أغلب هذه القوات من العرب.

ويعد هذا مهما بالنسبة لتركيا العضو في حلف شمال الأطلسي والتي تعارض أي تعزيز آخر لنفوذ الأكراد السوريين عند خط المواجهة. وتسيطر وحدات حماية الشعب الكردية بالفعل على شريط من الحدود يمتد بشكل متواصل لمسافة 400 كيلومتر.

وقال مسؤول أمريكي إن تركيا أيدت الهجوم. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي تحالف قوات سوريا الديمقراطية أو وحدة حماية الشعب.

وقال المرصد إن غارات جوية شُنت بقيادة الولايات المتحدة لدعم العملية البرية أدت إلى قتل 15 مدنيا بينهم ثلاثة أطفال قرب منبج خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة.

وأضاف إن مقاتلي تحالف سوريا الديمقراطية سيطروا على 16 قرية وإنهم على بعد 15 كيلومترا من منبج.

ويمثل طرد تنظيم الدولة الإسلامية من آخر معقل متبق له على الحدود التركية أحد أولويات الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم. ويسيطر التنظيم على نحو 80 كيلومترا من الحدود الممتدة غربا من جرابلس .   يتبع