منظمة الصحة العالمية تعلن خلو غينيا من الانتقال النشط للإيبولا

Wed Jun 1, 2016 10:53am GMT
 

دكار أول يونيو حزيران (رويترز) - قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء إن الانتقال النشط لفيروس الإيبولا انتهى في غينيا فيما يعد ثاني إعلان من نوعه من غينيا التي تعد محور أسوأ تفش لهذا المرض.

وصدر هذا الإعلان بعد أن جاءت التحليلات التي أجريت للشخص الذي كان يمثل آخر حالة إصابة مؤكدة للإيبولا في غينيا سلبية للمرة الثانية قبل أكثر من 42 يوما.

وستدخل غينيا الآن فترة مراقبة متزايدة لمدة 90 يوما للتأكد من تحديد أي حالات جديدة قبل انتقالها لآخرين.

وفي أحدث تفش لهذا المرض تأكد إصابة سبعة بالإضافة إلى ثلاث حالات إصابة محتملة بالفيروس فيما بين 17 مارس آذار والسادس من أبريل نيسان. وتوفي ما لا يقل عن خمسة أشخاص .

وسُجلت ثلاث حالات أخرى في ليبيريا المجاورة لامرأة سافرت من غينيا وولديها.

وقالت منظمة الصحة إن هذا التفشي حدث على ما يبدو بعد ملامسة شخص بسوائل جسد أحد الناجين من الإيبولا . وأضافت أنه نظرا لأن الفيروس يمكن أن يظل نشطا في سوائل جسم معين لأشهر تحذر منظمة الصحة من أن خطر تفشي المرض مازال قائما.

ولكن كريستيان ليندميير المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية قالت يوم الثلاثاء إن المنظمة واثقة من أن الدول المنكوبة مستعدة ويمكن أن تتعامل مع تفشي المرض بشكل فعال.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)