رئيس أرمينيا يدعو أعضاء البوندستاج لعدم الرضوخ لتهديدات إردوغان

Wed Jun 1, 2016 11:28am GMT
 

برلين أول يونيو حزيران (رويترز) - حث رئيس أرمينيا سيرج سركسيان أعضاء البرلمان الألماني إلى عدم الرضوخ لتهديدات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بتضرر العلاقات بين برلين وأنقرة والمضي قدما نحو إقرار قانون باعتبار قتل الأرمن عام 1915 على يد القوات العثمانية إبادة جماعية.

ودفع حزب الخضر الألماني المعارض بمشروع القرار إلى أجندة البرلمان في وقت لا تستطيع فيه المستشارة أنجيلا ميركل - التي تمثل القوة الدافعة لدعم اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يقلص عدد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين إلى أوروبا - تحمل أي خلافات مع إردوغان.

ويتوقع أن يقر أعضاء البرلمان الألماني قرارا رمزيا غدا الخميس باعتبار قتل ما يصل إلى مليون ونصف المليون من الأرمن إبادة جماعية. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب خطوات ضغط مماثلة في برلمانات دول أخرى منها فرنسا وكندا.

وقال رئيس أرمينيا في مقابلة نشرتها صحيفة بيلد اليومية واسعة الانتشار اليوم الأربعاء "أنا متأكد من أن ساسة مجلس النواب (البوندستاج) يتفقون في الرأي ولن يسمحوا لأنفسهم بقبول التهديد."

وأضاف سركسيان "إذا قبل المرء (مرة واحدة) بتقديم تنازلات في مقابل مصالح سياسية قصيرة الأجل سينتهي به الأمر إلى تقديم تنازلات مرات كثيرة. وهذا سيكون أمرا سيئا لألمانيا ولأوروبا وللعالم."

وتقبل تركيا بأن كثيرا من الأرمن المسيحيين قتلوا في اشتباكات مع القوات العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى لكنها تنكر أن مئات الآلاف قتلوا أو أنه كانت هناك حملة منظمة للقضاء على الأرمن أو أنه كانت هناك أي أوامر من هذا القبيل من السلطات العثمانية.

وقال الرئيس التركي في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون أمس الثلاثاء إن القانون الألماني المقترح من شأنه الإضرار بالعلاقات بين برلين وأنقرة.

وخفف الاتفاق بشأن المهاجرين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الضغوط السياسية الداخلية على ميركل لكن شعبيتها تراجعت منذ الإطاحة بنصيرها رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الشهر الماضي.

ومنذ ذلك الحين يثير إردوغان أسئلة بشأن الاتفاق كما وصل الأمر ببعض حلفائه إلى التهديد بإطلاق العنان لموجة جديدة من اللاجئين إلى أوروبا.   يتبع