بعد تجربة صاروخية فاشلة الصين تدعو للهدوء بشبه الجزيرة الكورية

Wed Jun 1, 2016 12:02pm GMT
 

بكين أول يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس الصيني شي جين بينغ لمبعوث كبير من كوريا الشمالية يزور بكين اليوم الأربعاء إن بلاده تأمل أن تحتفظ جميع الأطراف في شبه الجزيرة الكورية بهدوئها وأن تمارس ضبط النفس وذلك بعد أن أثارت بيونجيانج توترا بسبب تجربة صاروخية فاشلة.

ويأتي الاجتماع النادر في بكين بين شي وواحد من أكبر المسؤولين الكوريين الشماليين هو الدبلوماسي ري سو يونج بعد سلسلة من التجارب على الأسلحة في الفترة التي سبقت أول مؤتمر يعقد منذ 36 عاما لحزب العمال الحاكم بكوريا الشمالية في مايو أيار.

والصين هي الحليفة الكبيرة الوحيدة لكوريا الشمالية لكنها غضبت بسبب برنامجيها الصاروخي والنووي.

وانضمت الصين لعقوبات قاسية جديدة فرضتها الأمم المتحدة على كوريا الشمالية في مارس آذار ردا على رابع تجاربها النووية التي أجرتها في يناير كانون الثاني إلى جانب إطلاق قمر صناعي في فبراير شباط.

ونقلت وزارة الخارجية الصينية عن شي قوله "موقف الصين من قضية شبه الجزيرة واضح ومتسق. نأمل أن تحتفظ كل الأطراف بهدوئها وأن تمارس ضبط النفس وأن تزيد التواصل والحوار وأن تحافظ على السلام والاستقرار."

ولم يرد ذكر التجربة الصاروخية الفاشلة التي أجريت أمس الثلاثاء وهي الأحدث ضمن عدد من تجارب الصواريخ التي أجرتها كوريا الشمالية ولم يحالفها النجاح.

وقالت الوزارة إن ري نقل رسالة شفهية من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون إلى الرئيس الصيني عبر فيها كيم عن رغبته في العمل مع الصين للحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وفي أنحاء شمال شرق آسيا.

  يتبع