محاميان: أمبر هيرد تتهم جون ديب أمام الشرطة بالعنف المنزلي

Wed Jun 1, 2016 1:30pm GMT
 

لوس أنجليس أول يونيو حزيران (رويترز) - قال محاميا الممثلة أمبر هيرد أمس الثلاثاء إنها أدلت بإفادة لشرطة لوس أنجليس اتهمت فيها زوجها جوني ديب بالعنف المنزلي وذلك بعد أسبوع من تقدمها بطلب طلاق وحصولها على أمر قضائي ضده بعدم التعرض.

وقال محاميا هيرد في بيان إنه في محاولة منها "لحماية خصوصيتها ومستقبل ديب المهني" رفضت الممثلة في بادئ الأمر إبلاغ الشرطة عن واقعة حدثت في 21 مايو أيار بينها وبين ديب تقول إنها أسفرت عن إصابتها بكدمات في العين.

وقالت سامنتا سبكتر وجوزيف بي. كوينج محاميا أمبر إن "فريق ديب أجبر أمبر على الإدلاء بإفادة لشرطة لوس أنجليس تجعل السجلات تبدو سليمة بعكس الحقائق."

وقالا "أمبر عانت على مدى سنوات من إساءة نفسية وبدنية علي يدي ديب."

ولم يتسن الحصول على رد فوري من ممثلين عن ديب للتعليق. ورفضت ليليانا بريسيادو المتحدثة باسم شرطة لوس أنجليس التعليق حفاظا على الخصوصية.

ودعمت ليلي-روز (17 عاما) ابنة ديب موقف أبيها عبر إنستجرام ونشرت صورة مصحوبة بتعليق يصفه بأنه "أكثر شخص محب تعرفه".

وقالت هيرد (30 عاما) في أوراق الدعوى التي أقيمت الأسبوع الماضي في لوس أنجليس إن ديب (52 عاما) كان يسيء معاملتها على مدى علاقتهما وإن هذا الأمر بلغ ذروته خلال مجادلة ألقى فيها ديب هاتفا محمولا في وجهها وحطم بعض الأشياء في شقتها.

وجادل محامو ديب في أوراق قضائية بأن أمبر "تحاول الوصول إلى تسوية مالية مبكرة من خلال الابتزاز القانوني."

وأصدر القاضي كارل اتش. مور أمرا مؤقتا بإبقاء ديب بعيدا لمسافة 100 ياردة على الأقل عن أمبر والانتقال خارج شقة الزوجية بوسط لوس أنجليس. ومن المقرر عقد جلسة استماع بالقضية في 17 يونيو حزيران.

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)