البحرين تتهم 18 شخصا بالتخابر مع إيران وحزب الله اللبناني

Wed Jun 1, 2016 4:17pm GMT
 

المنامة أول يونيو حزيران (رويترز) - قالت وكالة أنباء البحرين اليوم الأربعاء إن النيابة في المملكة وجهت الاتهام إلى 18 شخصا بالتخابر مع الحرس الثوري الإيراني وجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية بهدف إثارة الاضطرابات في البلاد.

وقطعت البحرين علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في يناير كانون الثاني الماضي بعد يوم من قطع الرياض لعلاقاتها مع طهران عقب اعتداء متظاهرين إيرانيين على بعثات دبلوماسية سعودية احتجاجا على إعدام السعودية أحد رجال الدين الشيعة البارزين بعد إدانته في تهم تتصل بالإرهاب.

وقالت الوكالة البحرينية إن تحقيقات النيابة أثبتت أن المتهمين شكلوا "خلية سرية" لتحريض مواطني البحرين ضد النظام الحاكم والترويج لتغيير الحكومة بالقوة.

وأضافت أن المتهمين تواصلوا مع قياديين بالحرس الثوري الإيراني وجماعة حزب الله اللبنانية "لتلقي الدعم المالي والفني" في مقابل تقارير دورية عن الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في المملكة. وتصنف البحرين حزب الله بأنه منظمة إرهابية.

وقال تقرير الوكالة "ثبت صرف الأموال المستلمة منهم في دعم المحكوم عليهم والموقوفين في القضايا الإرهابية والتنظيمات والجماعات الإرهابية داخل المملكة لتشجيعهم وتحفيزهم على ارتكاب المزيد من تلك الأعمال الإرهابية."

وأضاف أن عشرة من المتهمين الثمانية عشر محبوسون بينما سيحاكم الباقون هذا الشهر غيابيا.

وتلقي البحرين باللوم على إيران في تأجيج احتجاجات حاشدة للأغلبية الشيعية في 2011 طالبت بمشاركة أوسع للشيعة في إدارة شؤون البلاد وهي اتهامات تنكرها إيران.

وشددت محكمة بحرينية يوم الاثنين حكما بالسجن على الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق الوطني الإسلامية من أربع سنوات إلى تسع سنوات بعد إدانته في "تهمة الترويج لتغيير النظام السياسي بالقوة". (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)