نشاط المصانع في أمريكا يرتفع في مايو وإنفاق قطاع البناء يتراجع

Wed Jun 1, 2016 5:05pm GMT
 

واشنطن أول يونيو حزيران (رويترز) - تسارع نشاط قطاع الصناعات التحويلية بالولايات المتحدة في مايو أيار للشهر الثالث على التوالي لكن نمو الطلبيات الجديدة استمر في التباطؤ مع تراجع الطلب الخارجي وضعف الإنفاق الرأسمالي في قطاع الطاقة.

وأظهرت بيانات أخرى اليوم الأربعاء أن إنفاق قطاع البناء سجل أكبر هبوط له فيما يزيد عن خمس سنوات في أبريل نيسان مع انخفاض الإنفاق بشكل عام وهو ما قد يدفع الخبراء الاقتصاديين لخفض تقديراتهم للنمو في الربع الثاني من العام.

وقال معهد إدارة التوريدات إن مؤشره لنشاط المصانع في الولايات المتحدة زاد نصف نقطة مئوية إلى 51.3 الشهر الماضي. وتعكس الزيادة بشكل كبير قفزة في الأسعار التي تدفعها المصانع لشراء المواد الخام.

وتشير القراءة التي تتجاوز مستوى الخمسين إلى نمو في قطاع الصناعات التحويلية الذي يشكل نحو 12 في المئة من الاقتصاد الأمريكي.

ورغم ظهور علامات على أن الاقتصاد يستعيد زخمه في الربع الثاني إلا أن الصناعات التحويلية لا تزال متأثرة بتداعيات صعود الدولار وهبوط أسعار النفط في الفترة بين يونيو حزيران 2014 وديسمبر كانون الأول 2015.

من ناحية أخرى أظهر تقرير من وزارة التجارة الأمريكية أن إنفاق قطاع البناء هبط 1.8 في المئة بعد زيادته 1.5 بالمئة وفقا للبيانات المعدلة بالرفع في مارس آذار. ويشكل الانخفاض في أبريل نيسان أكبر تراجع من نوعه منذ يناير كانون الثاني 2011.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة إنفاق قطاع البناء 0.6 في المئة في أبريل نيسان بعد ارتفاعه 0.3 بالمئة وفق التقديرات الأولية في مارس آذار. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)