مسلحون في نيجيريا يقولون إنهم نسفوا بئرين نفطيين تابعين لشركة شيفرون

Wed Jun 1, 2016 6:31pm GMT
 

يناجوا (نيجيريا) أول يونيو حزيران (رويترز) - قالت جماعة متشددة في نيجيريا اليوم الأربعاء إنها نسفت اثنين من آبار النفط التابعة لشركة شيفرون في ثاني هجوم من نوعه خلال أسبوع على منشآت الشركة بمنطقة دلتا المنتجة للنفط في نيجيريا.

وقع الهجومان مع تزايد التوتر بين شركات النفط العالمية وسكان دلتا النيجر الذين يضغط بعضهم للمطالبة برحيل جميع شركات الطاقة الأجنبية عن اقتصاد البلاد كي يعتمد أكثر على نفسه.

وقالت جماعة تطلق على نفسها اسم "منتقمي دلتا النيجر" في تدوينة على موقع تويتر إنها استخدمت "100 زورق مسلح وأربع سفن حربية وقاذفات مقاتلة" للهجوم على البئرين 23 و24 التابعين لشركة شيفرون في ساعة مبكرة اليوم الأربعاء. وزعمت الجماعة أن هذين البئرين هما الأكثر إنتاجا للنفط في نيجيريا من بين آبار شيفرون.

وقلصت الهجمات إنتاج نيجيريا النفطي ليصبح أقل من إنتاج منافستها أنجولا وأثر ذلك بشدة على ميزانية البلاد المعتمدة بشكل أساسي على الضرائب التي تحصلها من شركات النفط.

وطلبت جماعة "منتقمي دلتا النيجر" من شيفرون وشركات نفط أخرى الرحيل عن نيجيريا بنهاية مايو أيار الماضي. وأعلنت الجماعة الأسبوع الماضي المسؤولية عن نسف التجهيزات التي تمد منشآت شيفرون بالكهرباء وأجبرت الشركة على وقف عملياتها البرية.

ويقع البئران في حقل ديبي قرب واري وهي منطقة تبعد 426 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من لاجوس كبرى مدن نيجيريا.

وأكد سكان لرويترز وقوع الهجوم.

وقال كيرت جلوبيتز المتحدث باسم شيفرون ردا على طلب بالتعليق "في إطار سياسة قائمة منذ وقت طويل لا نعلق على سلامة وأمن موظفينا وعملياتنا."

ولا يعرف كيف ستؤثر الهجمات على إنتاج شيفرون من النفط في نيجيريا. وفي العام الماضي بلغ إنتاج الشركة في نيجيريا 224 ألف برميل يوميا أي نحو تسعة بالمئة من إجمالي إنتاج الشركة عالميا. وتنتج شيفرون الغاز الطبيعي في نيجيريا أيضا. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)