مقدمة 1-العراق يبطئ الهجوم على الفلوجة "لحماية المدنيين"

Wed Jun 1, 2016 9:12pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ماهر نزيه

المشارف الجنوبية للفلوجة (العراق) أول يونيو حزيران (رويترز) - ق ال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الأربعاء إن العراق أبطأ الهجوم على مدينة الفلوجة بسبب مخاوف على سلامة المدنيين بينما توقفت القوات على مشارف المدينة في مواجهة مقاومة شرسة من متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

ويؤجل هذا ما كان يتوقع أن تصبح واحدة من أكبر المعارك على الإطلاق ضد الدولة الإسلامية ويأتي بعد يومين من تدفق القوات الخاصة العراقية على المشارف الجنوبية الريفية للمدينة.

وتعهدت الحكومة مدعومة بقوى عالمية وإقليمية بينها الولايات المتحدة وإيران باستعادة أول مدينة عراقية كبيرة سقطت في أيدي المتشددين عام 2014.

وقال العبادي للقادة العسكريين في غرفة العمليات قرب الجبهة في لقطات بثها التلفزيون الرسمي "كان من الممكن أن تحسم المعركة بسرعة لو لم يكن حماية المدنيين ضمن خطتنا الأساسية."

وأضاف "الحمد لله القطعات الآن على مشارف الفلوجة والنصر الآن باليد."

والفلوجة معقل للمسلحين السنة الذين حاربوا الاحتلال الأمريكي للعراق وكذلك حكومة بغداد التي يقودها الشيعة. ورفع مقاتلو الدولة‭‭‭ ‬‬‬الإسلامية علمهم هناك قبل أن يجتاحوا أجزاء كبيرة من شمال وغرب العراق.

وتصف بغداد الهجوم لاستعادة المدينة بأنه نقطة تحول رئيسية محتملة في حملتها لدحر التنظيم المتشدد الذي أعلن إقامة خلافة إسلامية على مساحات كبيرة من الأراضي في سوريا والعراق.   يتبع