تركيا تقصف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا غربي منبج

Thu Jun 2, 2016 9:35am GMT
 

ديار بكر (تركيا) 2 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر عسكرية تركية اليوم الخميس إن الجيش قتل خمسة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في قصف عبر الحدود استهدف مواقع غربي المنطقة التي تشهد عملية عسكرية شنها مقاتلون سوريون بدعم أمريكي.

وشن آلاف المقاتلين من المعارضة السورية يدعمهم فريق صغير من القوات الخاصة الأمريكية عملية عسكرية كبيرة يوم الثلاثاء لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من "جيب منبج" على مقربة من الحدود التركية والذي يستخدمه التنظيم كمركز لوجستي.

وقال مصدر عسكري تركي أمس الأربعاء إن واشنطن أبلغت أنقرة بعملية منبج لكن المنطقة المستهدفة أبعد من مدى المدفعية التركية مشيرا إلى أن تركيا لن تدعم أي عملية عسكرية يشارك فيها مقاتلون أكراد سوريون.

وأشارت المصادر العسكرية التركية إلى أن حرس الحدود قصف بالمدفعية موقعين لتنظيم الدولة الإسلامية على مقربة من بلدة أعزاز السورية أمس غربي موقع العملية العسكرية وجنوبي بلدة كلس الحدودية التركية التي تصيبها باستمرار صواريخ التنظيم.

وتعترض تركيا على دعم الولايات المتحدة لوحدات حماية الشعب الكردية السورية ضد تنظيم الدولة الإسلامية هناك لأنها تعتبر المجموعة على علاقة وثيقة بحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في جنوب شرق تركيا.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أمس إن الأسلحة التي تقدم إلى وحدات حماية الشعب تنتقل إلى أيدي حزب العمال الكردستاني في تركيا.

وأوضح أن "العناصر التابعة للمنظمة الإرهابية (حزب العمال الكردستاني) في سوريا والعراق تحصل على هذه (الأسلحة) باسم محاربة الإرهاب وتنقلها إلى المنظمات الإرهابية في تركيا. هذا غير مقبول."

وأشارت المصادر العسكرية أيضا إلى أن المقاتلات التركية ضربت معسكرات لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق في وقت مبكر من اليوم الخميس ودمرت سبعة أهداف للحزب في منطقة متينا.

ويتمركز حزب العمال الكردستاني بشكل أساسي في جبال شمال العراق وتخترق الطائرات التركية بصورة منتظمة المجال الجوي العراقي لضرب معسكرات ومخازن أسلحة الحزب على الرغم من اعتراضات بغداد وحكومة إقليم كردستان شبه المستقل. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)