بعد 50 عاما استراليا تستعيد رفات جنود شاركوا في حرب فيتنام

Thu Jun 2, 2016 11:30am GMT
 

من مات سيجل

سيدني 2 يونيو حزيران (رويترز) - عادت رفات 33 جنديا استراليا قتلوا في حرب فيتنام ودفنوا في ماليزيا وسنغافورة أخيرا اليوم الخميس لتستقر في استراليا في واحدة من أكبر عمليات استعادة الرفات في البلاد.

ونقلت رفات الجنود الذين دفنوا في الخارج بموجب سياسة ألغيت عام 1966 جوا إلى قاعدة جوية عسكرية على مسافة نحو 40 كيلومترا غربي سيدني على متن طائرتي نقل عسكريتين.

وكان في الانتظار نحو 100 من أفراد أسرهم والشخصيات البارزة بينها وزيرة الدفاع ماريز باين وبيتر كوسجروف الحاكم العام لاستراليا وهو من قدامى المحاربين في فيتنام والآن هو رئيس الدولة وممثل الملكة البريطانية إليزابيث في استراليا.

وقاد قس وعازف موسيقى قرب اسكتلندية مسيرة الأكفان المغطاة بعلم البلاد من طائرة النقل سي-17 إلى مكان تجمع فيه الأقارب وأقاموا مراسم دفن خاصة.

وكانت الحكومة الاسترالية أعلنت العام الماضي أنها ستمول برنامجا لاستعادة رفات جنودها بعد تعرضها لضغوط من أسرهم والتماس عام جمع أكثر من 40 ألف توقيع. وبالنسبة لأسر الجنود الذين حضروا المراسم كانت لحظة امتزج فيها الحزن بالفرح ينتظرونها منذ 50 عاما.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)