ورقة نقدية جديدة تحيي النقاش بشأن تشرشل في أوروبا

Thu Jun 2, 2016 2:14pm GMT
 

وودستوك (انجلترا) 2 يونيو حزيران (رويترز) - كشف بنك انجلترا المركزي اليوم الخميس عن أول بطاقة نقدية مصنوعة من البلاتسيك بدلا من الورق ومطبوع عليها صورة ونستون تشرشل زعيم البلاد وقت الحرب العالمية الثانية مما أعطى أنصار الحملتين المؤيدة والرافضة للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي فرصة جديدة للجدل.

وكان البنك المركزي قال في عام 2013 إن تشرشل سيظهر على بطاقة نقدية جديدة من فئة الخمسة جنيهات والتي ستكون الأولى المصنوعة من رقائق رفيعة جدا من البلاستيك. وقال البنك إن البطاقات النقدية المصنوعة من مادة البوليمر البلاستيكية ستكون أكثر تحملا من البطاقات الورقية وأصعب في التزوير.

وقال مارك كارني محافظ بنك انجلترا المركزي "باستخدامنا البوليمر نكون قد اتبعنا أفضل الممارسات العالمية إلى جانب استراليا ونيوزيلندا وكندا."

وأضاف "وكما فعل تشرشل ربما نحتاج للانتظار بعض الوقت حتى ينضم إلينا الأمريكيون."

وبالطبع انتهز أنصار الحملتين المؤيدة والرافضة لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي ظهور صورة تشرشل على بطاقة نقدية قبل الاستفتاء المقرر يوم 23 يونيو حزيران المقبل.

فأكدت جمعية المحاربين القدامى البريطانية المؤيدة للخروج من الاتحاد الأوروبي مطلبها قائلة إن رئيس الوزراء وقت الحرب كان يرى بريطانيا ودودة تجاه اتحاد أوروبي يجري تطويره لكنها ليست جزءا منه.

وقال أندرو روبرتس أستاذ التاريخ في كلية كينجز في لندن في بيان عن الجمعية أرسل لوسائل الإعلام "إنه أمر رائع أن يظهر تشرشل على الخمسة - سيذكر ذلك الناس بأن يقدموا مصلحة البلاد يوم 23 يونيو."

وكان أنصار الحملة المضادة الذين يريدون البقاء داخل الاتحاد الأوروبي قد استحضروا تشرشل كذلك من قبل. وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الشهر الماضي إن موروث سلفه يظهر أن "العزلة لم تخدم مصالح هذا البلد بشكل جيد قط."

وتحل صورة تشرشل محل صورة مصلحة السجون في القرن التاسع عشر إليزابيث فري التي تظهر على بطاقة الخمسة جنيهات منذ عام 2001.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)