الرئيس النيجيري يلغي زيارة مقررة إلى دلتا النيجر

Thu Jun 2, 2016 4:34pm GMT
 

بودو (نيجيريا) 2 يونيو حزيران (رويترز) - ألغى الرئيس النيجيري محمد بخاري في اللحظة الأخيرة اليوم الخميس زيارة مقررة إلى دلتا النيجر الغنية بالنفط والتي استهدفها المتشددون في عدد من الهجمات.

وحل نائب الرئيس يمي أوسنباجو محل الرئيس النيجيري في زيارة المنطقة لإطلاق برنامج لتنظيف منطقة تضررت بشدة بسبب التسرب النفطي.

وأشار أوسنباجو إلى أن الحكومة تعمل مع الشخصيات البارزة في المجتمعات المحلية لإنهاء هجمات المتشددين على المنشآت النفطية.

ولم يعط أي سبب لإلغاء بخاري زيارته للمنطقة.

وقال أوسنباجو في خطاب في بلدة بودو في منطقة أوجونيلاند "نحن مصممون على تصحيح أخطاء الماضي حين عومل سكان هذه الأرض معاملة جائرة ولوثت البيئة بإفراط وتدهورت أوضاعها."

وأضاف "إن تنظيف هذه المنطقة سيتطلب تغييرا من جانب كل من له علاقة بالبيئة في دلتا النيجر وخصوصا شركات النفط والمجتمعات المحلية."

وتعرضت المستنقعات الجنوبية في الدلتا حيث تستخرج الكمية الأكبر من النفط لسلسلة من الهجمات شنها متشددون على خطوط أنابيب النفط والغاز مما أدى إلى هبوط الإنتاج إلى أدنى مستوى له منذ عشرين عاما.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)