محكمة كينية تفرج عن 43 من المتهمين بالانتماء لجماعة انفصالية

Thu Jun 2, 2016 5:21pm GMT
 

مومباسا (كينيا) 2 يونيو حزيران (رويترز) - أفرجت محكمة في مدينة مومباسا الساحلية في كينيا اليوم الخميس عن 43 شخصا متهمين بالانتماء لجماعة تسعى لفصل المنطقة الساحلية عن البلاد.

ويتهم مجلس مومباسا الجمهوري الحكومة بالمسؤولية عن التهميش الاجتماعي والاقتصادي للمنطقة الساحلية على مدى عقود ويريد الانفصال وتشكيل حكومة مستقلة.

واعتقل المتهمون في 2014 في كيليفي شمالي مومباسا بعد تصعيد أنشطة الحركة. وتقول السلطات إن ذلك تضمن شن هجمات على الشرطة ومراكز اقتراع وقتل أفراد أمن وأشخاص بوصفهم ليسوا من السكان الأصليين.

وينفي المجلس ضلوعه في أي من تلك الحوادث.

وقالت القاضية ايريني روجورو في حكمها إن الادعاء لم يتمكن من تقديم أدلة كافية تسمح بإدانة المتهمين.

وقال راندو نزاي الأمين العام لمجلس مومباسا الجمهوري إن الإفراج عن المتهمين دليل على أن الحكومة استهدفت الجماعة ظلما.

وقال لرويترز عبر الهاتف "نحن سعداء بأن الحقيقة أنصفت زملائنا في نهاية المطاف. لم نؤيد أبدا العنف ولم نشترك فيه." (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)