رئيس الفلبين يرفض الاعتذار عن هجومه على الصحفيين

Thu Jun 2, 2016 7:17pm GMT
 

دافاو سيتي (الفلبين) 2 يونيو حزيران (رويترز) - رفض رئيس الفلبين المنتخب رودريجو دوتيرتي اليوم الخميس تقديم أي اعتذار عن انتقاده الشرس لوسائل الإعلام في بلاده وأصر على وصف بعض الصحفيين بأنهم "طيور جارحة".

وأدانت جماعات إعلامية محلية ودولية أمس الأربعاء تصريحات دوتيرتي التي قال فيها إن الصحفيين يتعرضون للقتل لأنهم فاسدون. وقال دوتيرتي يوم الثلاثاء "لن تكون بمنأى عن الاغتيال إن كنت إبن عاهرة".

وقتل نحو 175 صحفيا في الفلبين منذ عام 1986.

وقال دوتيرتي للصحفيين في مؤتمر صحفي اليوم الخميس "لا اعتذارات ولا شيء... أقول لكم الصراحة. لا اعتذار."

وأضاف أنه يرى أن هناك ثلاثة أنواع من الصحفيين في الفلبين منهم محاربون "يقولون كل ما لديهم بصراحة للجمهور" لكن هناك أيضا "من يتحدثون باسم مصالحهم" وآخرون "هم طيور جارحة ويتظاهرون بأنهم صحفيون" وأضاف "لا تعتقد أبدا أنك في مجال نزيه."

وقال دوتيرتي إن الصحفيين المقاتلين أيضا معرضون لخطر القتل بسبب فضحهم للأخطاء لكنه أضاف "لا أستطيع أن أحميكم" مشيرا إلى أن من المستحيل إرسال ضابط شرطة لحراسة كل صحفي في البلاد.

وأضاف أنه شخصيا دفع أموالا لبعض الصحفيين وأدى لهم خدمات لكنه لا يعتبر ذلك فسادا لأنه كان جزءا من حملة للعلاقات العامة. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)